أعضاء غرفتي البرلمان يصفقون بعد انتخاب نابوليتانو (الفرنسية)
أعيد انتخاب الرئيس الإيطالي جيورجيو نابوليتانو لولاية ثانية اليوم السبت، إثر اتفاق بين زعماء الأحزاب في اللحظات الأخيرة للخروج من مأزق فشل خمس جولات اقتراع سابقة في انتخاب رئيس جديد. ودعا الأحزاب السياسية الإيطالية المنقسمة على نفسها إلى التصرف بروح المسؤولية في الأيام القادمة.

وفاز نابوليتانو في الاقتراع بسهولة بتأييد من الأحزاب الخمسة الرئيسية باستثناء "حركة خمسة نجوم"، وهو ما ضمن له الحصول على أكثر من 50% من الأصوات في جلسة خاصة لمجلسي البرلمان.

وفي ظل تعثر انتخابات الرئاسة في خمس جولات سابقة، مارس زعيما اليسار واليمين بيرساني وبرلسكوني ضغوطا على الرئيس نابوليتانو -الذي تنقضي فترة ولايته الرئاسية يوم 15 مايو/أيار المقبل- من أجل الاضطلاع بولاية رئاسية ثانية.

ودعا نابوليتانو الأحزاب السياسية الإيطالية إلى التصرف بروح المسؤولية في الأيام القادمة، في القوت الذي يحاول الخروج من المأزق الذي أوجدته انتخابات فبراير/شباط غير الحاسمة.

وقال نابوليتانو -في خطاب مقتضب وجهه من مكتبه في قصر كيرينالي- "آمل بشدة في الأسابيع القليلة القادمة أن تنفذ كل الأطراف واجباتها بهدف تعزيز مؤسسات الدولة".

وأضاف قائلا "علينا جميعا أن نضع في اعتبارنا الموقف الصعب للبلد، ومشكلات إيطاليا والإيطاليين، وأيضا صورة بلدنا ودوره الدولي". وكان نابوليتانو (88 عاما) أعلن في وقت سابق عدم رغبته في البقاء فترة ثانية تبلغ سبعة أعوام، وبرر موقفه بتقدمه في السن.

وهنأت المفوضية الأوروبية نابوليتانو على إعادة انتخابه رئيسا لإيطاليا، واعتبرت أن ذلك يأتي "في ظرف حاسم في مسيرة الاندماج" الأوروبي.
وقال البرتغالي جوزيه مانويل باروزو رئيس المفوضية الأوروبية -في بيان مخاطبا نابوليتانو- "إن إعادة انتخابكم يأتي في ظرف حاسم في مسيرة الاندماج، يتطلب الكثير من الرصانة والشجاعة وبعد النظر، من جانب الحكومات الوطنية والمؤسسات الأوروبية".

المصدر : وكالات