مدفيدف يدافع عن حكومته بعد انتقادات بوتين
آخر تحديث: 2013/4/17 الساعة 19:09 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/4/17 الساعة 19:09 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/7 هـ

مدفيدف يدافع عن حكومته بعد انتقادات بوتين

مدفيدف لم يستبعد وقوع اقتصاد روسيا في الركود (الأوروبية)


دافع رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيدف الأربعاء بشدة عن أداء حكومته في مواجهة انتقادات من الرئيس فلاديمير بوتين أثارت تكهنات بوجود خلاف قد يفضّ التحالف بينهما.

وعرض مدفيدف في تقرير سنوي أمام مجلس الدوما إنجازات حكومته. وقال في خطاب استغرق ساعة و45 دقيقة إن الاقتصاد الروسي قد يقع في الركود إذا استمر هبوط أسعار المواد التي تشكل العمود الفقري لصادرات روسيا، وفي مقدمتها النفط والغاز.

لكنه قال في المقابل إن المجتمع الروسي يتوفر على فرص كبيرة، معبرا عن أمله في أن تصبح روسيا مستقبلا بلدا قويا يكون العيش فيه مريحا. ويقود مدفيدف الحكومة منذ مايو/أيار من العام الماضي، وهي تواجه صعوبات بسبب تراجع الاقتصاد.

وتحدث رئيس الوزراء الروسي عن خطط لتطوير اقتصاد روسيا الذي يعتمد إلى حد كبير على تصدير النفط والغاز، ودعا إلى ضخ مزيد من الأموال لتحفيز النمو الاقتصادي المتوقع لهذا العام والذي خفضته الحكومة قبل أيام إلى 2.4% فقط.

وأضاف أن روسيا تحتل المرتبة السادسة عالميا والثانية ضمن دول مجموعة بريكس (البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا) من حيث الاستثمارات الأجنبية المباشرة خلال السنوات الخمس الأخيرة.

كما أشار مدفيدف إلى توقعات بأن ترتفع قيمة الاستثمارات الأجنبية المباشرة في روسيا بحلول عام 2018 إلى 70 مليار دولار سنويا.

وفي شريط مصور مسرب من اجتماع ضم وزراء ومسؤولين من الأقاليم، أبدى الرئيس فلاديمير بوتين عدم رضاه عن أداء الحكومة على المستوى الاقتصادي، وهدد بإقالة مسؤولين كبار لعجزهم عن إنفاذ خطط للإنفاق الاجتماعي من شأنها تحسين حياة ملايين الروس.

وبعد ملاحظات بوتين الغاضبة التي ظهرت في الشريط الذي أذيع قبيل خطاب مدفيدف، طفت مجددا توقعات بأنه يضحي برئيس وزرائه، وهو حليف له منذ تسعينيات القرن الماضي، وتبادل معه الأدوار على رأس الدولة في السنوات القليلة الماضية.

بيد أن المكتب الإعلامي لبوتين نفى أن يكون الرئيس هدد بإقالة الحكومة. وخلال الجلسة التي عرض فيها تقريره السنوي عن الاقتصاد، تعرض رئيس الوزراء الروسي لانتقادات من بعض الكتل البرلمانية.

فقد دعاه رئيس الحزب الشيوعي الروسي غينادي زيوغانوف إلى "استخلاص الدروس"، في حين هدد حزب روسيا العادلة بحجب الثقة عن حكومته إذا تعرض الاقتصاد للركود.

المصدر : وكالات

التعليقات