روسيا تتخلص من ترسانتها الكيميائية
آخر تحديث: 2013/4/17 الساعة 21:18 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/4/17 الساعة 21:18 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/7 هـ

روسيا تتخلص من ترسانتها الكيميائية

روسيا دمرت ثمانية من أصل 24 معملا كانت تستخدم لصنع أسلحة (أسوشيتد برس)
 
قالت روسيا إنها قامت بتدمير ما يقرب من ثلاثة أرباع ترسانتها من الأسلحة الكيميائية, ومن المتوقع أن يتم التخلص من باقي الأسلحة الكيميائية بالكامل بحلول العام 2015, وهو الموعد الذي وضعته السلطات الروسية لإنجاز هذه المهمة.

وتأتي روسيا في المرتبة الأولي عالميا من حيث امتلاك الأسلحة الكيميائية. وقد شككت الولايات المتحدة في مقدرة روسيا ورغبتها في التخلص من هذه الاسلحة الخطيرة -التي صنفت كذلك بنص اتفاقية عالمية عام 1997- بعد أن ألغت روسيا اتفاقها مع واشنطن في الحد من التسلح عام 2012.

من جهته أعرب المتحدث باسم وزارة التجارة والصناعة عن التزام بلاده بتنفيذ اتفاقية الأسلحة الكيميائية, وبالتخلص من مخزونها, مضيفا أن موسكو نجحت حتي الآن في التخلص من أسلحة أكثر مما تخلصت منه جميع دول العالم الأخرى, جاء ذلك في تصريح لوكالة إنترفاكس الروسية.

وأضاف فيكتور خولستوف "دمرنا أكثر من 29.000 طن، وهي تمثل نسبة 73% من الأسلحة الكيميائية لدينا بشكل عام, وأن روسيا دمرت ثمانية من أصل 24 معملا كانت تستخدم لصنع أسلحة".

تأتي روسيا في المرتبة الأولي عالميا من حيث امتلاك الأسلحة الكيميائية

وقال إنهم نجحوا في تحويل 15 معملا كانت تنتج أسلحة كيميائية, لتنتج صناعات أخرى, وهم منهمكون الأن في إعادة تأهيل وتحويل القدرات الإنتاجية للمواقع الأخرى الباقية.

واضطرت روسيا إلى تأجيل الموعد النهائي المضروب من قبل الاتفاقية العالمية للقضاء علي الأسلحة الكيميائية المحدد له 2012 إلي موعد جديد، وهو عام 2015 بسبب كبر حجم ترسانتها.

وأكد خولستوف أنه ينبغي السعي لإنجاز المهمة في الوقت المحدد, رغم أن تقارير إعلامية صدرت بداية هذا الشهر قالت إن روسيا قد تحتاج لتمديد الموعد النهائي للتخلص من ترسانتها لعام 2020.

يُذكر أن ترسانة روسيا من الأسلحة الكيميائية تم إنتاجها بالحقبة الشيوعية في معامل سرية توزعت علي عدد من دول الاتحاد السوفياتي السابق, قامت جميعها بالتوقيع علي اتفاقية الحد من نشر الأسلحة الكيميائية.

المصدر : الفرنسية