تنديد دولي واسع بتفجيري بوسطن
آخر تحديث: 2013/4/16 الساعة 10:40 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/4/16 الساعة 10:40 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/6 هـ

تنديد دولي واسع بتفجيري بوسطن

تفجيرا بوسطن أوقعا ثلاثة قتلى وأكثر من مائة جريح ولقيا تنديدا دوليا واسعا (الفرنسية)

توالت ردود الفعل المنددة بتفجيري مدينة بوسطن الأميركية اللذين خلفا ثلاثة قتلى وعشرات الجرحى، في وقت أكد فيه الملحق الثقافي السعودي بالولايات المتحدة أن ما نشر عن تورط سعودي في الانفجارين تكهنات لا أساس لها من الصحة.

فقد أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الهجوم الدامي الذي شهده ماراثون بوسطن، ووصفه بأنه عمل أحمق في يوم احتفال بالمدينة.

وقال بان إن العنف "كان أكثر ترويعا لوقوعه في حدث يشتهر بجمعه بين أناس من شتى أنحاء العالم".

من جانبه أعرب الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند عن "تضامن فرنسا الكامل مع السلطات والشعب الأميركيين" بعد تفجيرات بوسطن.

وأبدى هولاند في بيان "تأثره البالغ بعد الانفجارات التي ضربت مدينة بوسطن". وتابع أنه "في هذه الظروف المأساوية، يقدم رئيس الدولة تعازيه لعائلات الضحايا ويبدي تضامن فرنسا الكامل مع السلطات والشعب الأميركيين".

وفي بيان آخر أكدت وزارة الخارجية الفرنسية لواشنطن التعبئة الكاملة لدبلوماسييها في الولايات المتحدة.

في السياق، أمر وزير الداخلية الفرنسي مانويل فالس قوات الأمن بـ"تعزيز الدوريات الأمنية دون تأخير" في كل أنحاء البلاد.

وقالت الوزارة في بيان إن الوزير "يدعو كل المواطنين إلى اليقظة إزاء احتمال وجود طرود مشبوهة أو حقائب متروكة، ولكن دون الاستسلام للهلع". وأضاف البيان أن الوزير "طلب من قوى الأمن الاستمرار في إعطاء الأولوية للحماية الوقائية للمؤسسات العامة والأماكن المحيطة بها".

اليابان شددت على ضرورة إدانة المجتمع الدولي لمنفذي التفجيرين إذا ثبت أن ما حصل كان عملا إرهابيا

إدانة يابانية
من جانبها شددت اليابان على ضرورة إدانة المجتمع الدولي لمنفذي التفجيرين اللذين وقعا في مدينة بوسطن الأميركية إذا ثبت أن ما حصل كان عملا إرهابيا، مشيرة إلى أنها تتابع التحقيقات عن كثب.

وذكر وزير الخارجية الياباني فوميو كيشيدا أن الحكومة اليابانية تتابع عن كثب تحقيق الولايات المتحدة في تفجيري بوسطن.

كما اعتبر وزير الخارجية الأسترالي بوب كار أن المخاوف من أن يكون تفجيرا مدينة بوسطن الأميركية عملا إرهابيا تعد أمرا مشروعا، مؤكدا أن العمل جار للتأكد من عدم مقتل أو إصابة أي مواطن أسترالي.

واعتبر أنه إذا تبين أنه كان ضربة إرهابية، فلا بد أنه كان مخططا لها لأنها وقعت أثناء حدث وطني ودولي كبير. وشدد على أن حصول التفجيرات خلال مارثون يشير إلى أن منفذيها إرهابيون، لكن لا بد من الانتظار للتأكد. وعبر الوزير عن تعاطف بلاده مع الشعب الأميركي وحكومته.

نفي سعودي
من ناحية أخرى أكد الملحق الثقافي السعودي في الولايات المتحدة محمد العيسى أن ما نشر عن تورط سعودي في الانفجارين اللذين وقعا بمدينة بوسطن تكهنات لا أساس لها من الصحة.

وقال العيسى إن السفير السعودي في واشنطن "طمأنني بعدم وجود أي ملاحظة وأي شبهات عن وجود سعوديين مصابين أو متورطين".

ولقي ثلاثة أشخاص على الأقل حتفهم وأصيب أكثر من مائة آخرين بجروح في انفجارين قويين وقعا أمس الاثنين قرب خط نهاية ماراثون بوسطن، فيما كان السباق لا يزال جاريا. وقال مفوض شرطة بوسطن إد ديفيز إن الكثير من المصابين يعانون من جروح "خطيرة".

المصدر : وكالات

التعليقات