كيري ونظيره الياباني قالا إن بلديهما ملتزمان بالحوار مع كوريا الشمالية إذا وافقت على العودة للمفاوضات (الفرنسية)
أكد وزير الخارجية الأميركي جون كيري في ختام جولة بآسيا تتعلق بـ كوريا الشمالية  التزام الولايات المتحدة بالدفاع عن اليابان واستمرار التعاون بين البلدين للحفاظ على الأمن والاستقرار في شرق آسيا.
 
وقال كيري في مؤتمر صحفي مع نظيره الياباني في طوكيو إن الولايات المتحدة مستعدة لبناء شراكة بناءة مع كوريا الشمالية إذا التزمت بتعهداتها بشأن برنامجها النووي.
 
من ناحيته، قال وزير الخارجية الياباني فوميو كيشيدا إن بلاده ملتزمة بالحوار مع كوريا الشمالية إذا وافقت بيونغ يانغ على العودة إلى طاولة المفاوضات بشأن برنامجها النووي.

ودعا الوزيران الأميركي والياباني في أعقاب المحادثات التي أجرياها في العاصمة اليابانية، كوريا الشمالية، لاستئناف المفاوضات الرامية إلى إنهاء برنامج بيونغ يانغ النووي والتي تم تعليقها منذ عام 2009 ، وكانت هذه المفاوضات تتم بمشاركة الكوريتين والولايات المتحدة واليابان والصين وروسيا.

وذكرت وكالة "كيودو" اليابانية للأنباء أن كيري اتفق مع القادة الصينيين خلال زيارته لبكين على سرعة بدء مناقشات عالية المستوى لنزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية.

وكان كيري وصل اليوم إلى البابان قادما من الصين حيث التقى مع كبار المسؤولين بالبلد الداعم الدبلوماسي والمالي الوحيد لكوريا الشمالية، وقال إن واشنطن وبكين ملتزمتان "بنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية بطريقة سلمية".

وقال كيري ونظيره يانغ جي تشي عضو المجلس الدولة الصيني، وأكبر مسؤول عن السياسة الخارجية للصين، إن البلدين يدعمان هدف جعل شبه الجزيرة الكورية خالية من الأسلحة النووية.

من جانبه أكد يانغ إصرار بلاده على ضرورة معالجة القضية وحلها سلميا من خلال الحوار والتشاور، مشيرا إلى أن النهج السلمي في حل القضية يخدم المصالح المشتركة لجميع الأطراف.

كوريا الشمالية رفضت اقتراح رئيسة كوريا الجنوبية باك جون هاي مؤخرا بإجراء محادثات مع الجارة الشمالية واصفة إياه بأنه خدعة

واستهل كيري جولته بزيارة كوريا الجنوبية حيث التقى رئيسة البلاد، وقال في بيان مشترك مع نظيره بارك غون "الصين لديها قدرات هائلة لإحداث تغيير في هذه المسألة، وآمل أن نتمكن خلال محادثاتنا من الاتفاق على سبل نزع فتيل التوتر".

وتجاهلت كوريا الشمالية هذه الزيارة وانشغلت بالاستعدادات لأكبر عطلة سنوية في البلاد غدا الاثنين والتي تعرف باسم يوم الشمس الذي يوافق يوم ميلاد مؤسس الدولة كيم إيل سونغ.

ونشرت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية تقريرا مطولا عن مراسم وضع إكليل الزهور إحياء لذكرى الزعيم الذي شن الحرب الكورية بالفترة بين عامي 1950 و1953، غير أن الوكالة رفضت اقتراح رئيسة كوريا الجنوبية باك جون هاي مؤخرا بإجراء محادثات مع الجارة الشمالية واصفة إياه بأنه "خدعة".

ونقلت الوكالة عن لجنة إعادة التوحيد السلمي لكوريا "إذا كان لدى كوريا الجنوبية إرادة حقيقية لإجراء محادثات فعليها أن تغير من موقفها الصدامي بدلا من التلاعب بالألفاظ".

المصدر : وكالات