سيرغي ماغنيتسكي توفي داخل سجن بموسكو عام 2009 بعد تعرضه للتعذيب (الفرنسية-أرشيف)

منعت روسيا اليوم السبت 18 مسؤولا أميركيا من دخول أراضيها ردا على نشر لائحة بالولايات المتحدة أمس بأسماء 18 شخصا فرضت عليهم عقوبات اقتصادية أميركية للاشتباه بضلوعهم في وفاة القاضي الروسي سيرغي ماغنيتسكي بالسجن.

وقالت الخارجية الروسية في بيان يتضمن أسماء 18 مسؤولا أميركيا "متورطين في انتهاكات لحقوق الإنسان" إن "حرب اللوائح ليست من خياراتنا، لكننا لا نستطيع تجاهل وجود ابتزاز حقيقي".

وأضافت "خلافا للائحة الأميركية التي تعتبر عشوائية، لائحتنا تشمل هؤلاء الضالعين في تشريع التعذيب والاعتقالات مدى الحياة في سجن غوانتانامو وصولا إلى اعتقال وخطف مواطنين روس".

وقد توفي المحامي المعروف بنضاله ضد الفساد في روسيا سيرغي ماغنيتسكي في سجن بموسكو عام 2009 بعد تعرضه للتعذيب. 

وأعلنت الولايات المتحدة مساء الجمعة أنها فرضت عقوبات اقتصادية على 16 روسيا للاشتباه بضلوعهم في وفاة ماغنيتسكي واثنين من الشيشان بسبب انتهاكات أخرى لحقوق الإنسان. 

ووصفت الخارجية الروسية في بيانها اليوم هذه الخطوة من قبل واشنطن بأنها "ضربة قاصمة" لعلاقات البلدين، مضيفة أن هذه الخطوة تعد "تدخلا بالشؤون الداخلية ولا يمكن أن تظل دون رد". 

يُذكر أن العلاقات الأميركية الروسية شهدت فترة من الدفء أثناء ولاية الرئيس الأميركي باراك أوباما الأولى، لكنها توترت مجددا عقب عودة فلاديمير بوتين رئيسا العام الماضي.

المصدر : وكالات