كيري طالب الصين بتشديد لهجتها مع كوريا الشمالية (رويترز)

دعا وزير الخارجية الأميركي الصين إلى "بذل جهود أكبر" لوقف تهديدات حليفتها كوريا الشمالية، في حين دعت بكين -من جانبها- إلى إحلال السلام وتبني الحوار ونزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.

وقال الوزير الأميركي جون كيري خلال لقاء بنظيره الصيني وانغ يي في بكين التي وصلها أمس "الوقت حساس مع تحديات صعبة جدا يجب مواجهتها بينها المشاكل في شبه الجزيرة الكورية والتحدي الذي تطرحه إيران وتسلحها النووي وسوريا والشرق الأوسط وكذلك الحاجة لإنهاض اقتصادات في العالم بأسره".

ويحاول كيري، الذي وصل الصين اليوم قادما من كوريا الجنوبية والتقى أمس الجمعة الرئيس الصيني شي جين بينغ، إقناع الصين (الحليفة الوحيدة لبيونغ يانغ وأبرز جهة مانحة للمساعدات وفي التعاملات التجارية) بتشديد لهجتها مع كوريا الشمالية والعمل على تحسين علاقات الأخيرة مع كوريا الجنوبية.

لكن الرئيس الصيني لم يشر إلى شبه الجزيرة الكورية أو قضايا أخرى أثارها كيري في تصريحاته خلال اللقاء، قائلا في المقابل إن العلاقات الأميركية الصينية "حاليا في مرحلة تاريخية جديدة وبدأت انطلاقة جيدة".

وتأتي زيارة كيري لآسيا، والتي تتضمن توقفا في طوكيو غدا الأحد، بعد أسابيع من التهديدات الكورية الشمالية الحادة بحرب وشيكة منذ فرضت الأمم المتحدة عقوبات جديدة ردا على ثالث تجربة نووية أجرتها في فبراير/شباط الماضي.

وقالت كوريا الشمالية مرارا إنها لن تتخلى عن أسلحتها النووية التي وصفتها أمس الجمعة بأنها الضامن "الثمين" لأمنها.

وأمس الجمعة قال الجيش الكوري الجنوبي إن كوريا الشمالية قد تطلق صواريخ عدة قريبا وبشكل متزامن، في حين أكدت واشنطن وسول الإبقاء على درجة التأهب القصوى لمواجهة أي هجوم من بيونغ يانغ.

يشار إلى أن زعيم كوريا الشمالية الحالي كيم جونغ أون خلف والده كيم جونغ إيل الذي حكم البلاد مدة 17 سنة واستمر في الحكم حتى ديسمبر/كانون الأول 2011.

وخلال سنوات حكم كيم جونغ إيل شهدت كوريا الشمالية عمليتين لإطلاق صواريخ طويلة المدى واختبارا للأسلحة النووية، وواجهت كوريا الشمالية عقوبات مشددة من الأمم المتحدة في فبراير/شباط الماضي بسبب تجربتها النووية، التي وصفت بأنها عمل عدائي.

ومند أكثر من شهر، واصلت بيونغ يانغ وبشكل شبه يومي إصدار تهديدات للولايات المتحدة ولكوريا الجنوبية، كما طالبت الأجانب بمغادرة كوريا الجنوبية تحسبا لحرب نووية وشيكة.

المصدر : وكالات