جنرال أميركي: روسيا مصدر القلق بأوروبا
آخر تحديث: 2013/4/12 الساعة 05:14 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/4/12 الساعة 05:14 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/2 هـ

جنرال أميركي: روسيا مصدر القلق بأوروبا

 عودة بوتين للرئاسة أدت إلى تعثر سياسة أوباما تجاه روسيا حسب بريدلوف (الفرنسية-أرشيف)

أعلن الجنرال الأميركي فيليب بريدلوف الذي عين على رأس القوات الأميركية وقوات حلف شمال الأطلسي "الناتو" في أوروبا أن روسيا ستبقى "مصدر القلق الرئيسي" في أوروبا حتى العام 2020 بسبب وضعها الجغرافي ومواردها الطبيعية وقوتها العسكرية ورغبتها في الحصول على نفوذ إقليمي "حتى وإن كانت تواجه نقاط ضعف هيكلية".

وأشار في شهادة مكتوبة في جلسة تثبيت تعيينه بمجلس الشيوخ الأميركي إلى أنه يتوجب على الولايات المتحدة وحلف الناتو إظهار دعمهم لحلفائهم "الذين يعيشون في دائرة النفوذ الروسية".

وقال في تصريحات يُتوقع لها أن تثير غضب موسكو إن السياسة التي رسمها الرئيس باراك أوباما في 2009 مع موسكو تتعثر منذ أصبح فلاديمير بوتين رئيسا لروسيا مجددا.

وأكد ضرورة التعاون مع موسكو رغم الخلافات حول سوريا أو الدرع الصاروخية الأوروبية، وعدم معاملتها عدوا أو اعتبارها كذلك ومحاولة العمل على التعامل معها شريكا وأن يحقق هذا التعاون مصالح متبادلة.

وأضاف "ما زلنا نعتقد أن التعاون مع روسيا حول الدفاع المضاد للصواريخ سيتيح تحسين الأمن لحلف "الناتو" ولروسيا على السواء.

وفي حال ثبت مجلس الشيوخ تعيينه، فان الجنرال بريدلوف سيخلف في هذا المنصب الأدميرال جيمس ستافريدس.

من جهة أخرى، أعلنت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي الأميركي كاتلين هايدن أن مستشار الأمن القومي توم دونيلون سيبحث مع مسؤولين روس كبار التطورات المقبلة في العلاقات الثنائية و"بعض المسائل المهمة" في السياسة الخارجية والأمن والاقتصاد.

وأضافت أن هذه الزيارة ستعد للقاءات المرتقبة بين الرئيسين أوباما وبوتين في يونيو/حزيران ومجموعة العشرين في سان بطرسبرغ بروسيا في سبتمبر/أيلول.

يذكر أن العلاقات الأميركية-الروسية شهدت فترة من الدفء أثناء رئاسة أوباما الأولى، لكنها توترت مجددا عقب عودة بوتين رئيسا العام الماضي.

المصدر : الفرنسية

التعليقات