تساقط الثلوج بغزارة أدى إلى توقف حركة السير تماما بكنساس (رويترز)
هبت عواصف ربيعية على أجزاء من وسط الولايات المتحدة متسببة في تساقط ثلوج كثيفة وأمطار ورياح شديدة وأعاصير أدت إلى انقطاع الكهرباء عن آلاف السكان والمصالح التجارية وأحدثت خسائر بالممتلكات.

وقال مسؤولون في الأرصاد الجوية بمقاطعة فان بورن في أركنسو إن ثلاثة أشخاص على الأقل نقلوا إلى المستشفى بعد إصابات لحقت بهم نتيجة سوء الأحوال الجوية، إذ أحدثت عاصفة أضرارا بكنيسة قرب بلدة كلينتون ودمرت مباني أخرى واقتلعت الأشجار.

وانقطع التيار الكهربائي الليلة الماضية عن نحو أربعة آلاف شخص نصفهم تقريبا حول بلدة كلينتون، بحسب مسؤولي المرافق. وفي ميزوري قال بيل روتش المتحدث باسم مكتب مواجهة الطوارئ في مقاطعة سانت لويس إن دمارا لحق بنحو 15 منزلا بسبب الرياح الشديدة التي يعتقد أنها نجمت عن نشاط للأعاصير في الضواحي إلى الغرب والشمال الغربي من سانت لويس وأغلبها في منطقة هيزل وود.

وأعلن حاكم ولاية ميزوري، جاي نيكسون، حالة الطوارئ وأصدر نشرة تقول إن مجموعة من العواصف القوية والأعاصير سببت خسائر في منطقة سانت لويس ومناطق أخرى في الولاية.

وإلى الشمال وقع حاكم ولاية مينيسوتا مارك ديتون أمرا عاجلا يتيح للحرس الوطني استدعاء الأفراد إذا اقتضت الضرورة للمشاركة في عمليات الإنقاذ وتوفير المأوى في جنوب الولاية حيث سببت عاصفة جليدية انقطاعا للكهرباء على نطاق واسع.

في حين دفعت الثلوج الكثيفة في ساوث داكوتا المصالح الحكومية في الولاية إلى إغلاق أبوابها أمس مع تساقط ثلوج بلغ سمكها 60 سنتيمترا وشهدت نورث داكوتا تساقط ثلوج كثيفة وورد تحذير في كانساس سيتي من حدوث سيول بسبب الأمطار الغزيرة.

المصدر : رويترز