طالبان تخوض منذ سنوات صراعا مع الحكومة المركزية في إسلام آباد (الأوروبية)

قتل 15 مسلحا وجندي واحد اليوم الخميس في عملية عسكرية مستمرة منذ أسبوع للسيطرة على وادي تيرا الإستراتيجي في باكستان، وذلك في سياق حملة أطلقتها السلطات البكستانية ضد طالبان منذ يوم السبت.

وأطلقت القوات الباكستانية منذ ستة أيام عملية ضد مسلحي طالبان وحلفائها في وادي تيرا بمنطقة خيبر شمال غرب البلاد، حيث تسعى السلطات لبسط سيطرتها على الوادي والمرتفعات الإستراتيجية التي تحيط به.

ويقول المسؤولون الباكستانيون إن "المتمردين" يستعملون الوادي قاعدة ينطلقون منها لشن هجمات في منطقة تريبال القريبة من الحدود الأفغانية.

وقال مسؤول عسكري إن القوات الأمنية أطلقت العملية اليوم الخميس لإحكام قبضتها على الوادي، مما أدى إلى مقتل 15 مسلحا وجندي واحد.

وكان الجيش الباكستاني قد أعلن يوم الثلاثاء الماضي عن مقتل 23 جنديا و110 مسلحين خلال أربعة أيام من انطلاق العملية.

وقد سيطرت الحكومة الباكستانية ومليشياتها المسلحة منذ عام 2009 على منطقة خيبر وانتزعتها من طالبان، ولكنها لم تفلح في القضاء عليها.

وتتهم الحكومة طالبان بالمسؤولية عن عدة هجمات واستهداف الشرطة والجيش، في حين ترد الحركة بأنها تقاتل ضد الحكومة المتواطئة مع الغرب وأميركا.

المصدر : وكالات