تسرب المياه المشعة يعد الرابع في أقل من أسبوع  (الأوروبية)
تسعى شركة تيبكو التي تدير محطة فوكوشيما داييتشي النووية المنكوبة إلى تعزيز إجراءاتها الحمائية بعد اكتشاف تسرب لمياه مشعة إلى التربة من خزان جوفي.

وكانت تيبكو أعلنت الأيام الماضية عن احتمال تسرب مياه مشعة، وذلك بعد تعدد الحوادث في الأسابيع الأخيرة في المحطة التي ضربها زلزال وتسونامي.

وقالت الشركة إن نظام التخزين بحاجة للتوسيع، مضيفة أن تسرب المياه المشعة يعد الرابع في أقل من أسبوع.

وأوضح مدير الشركة نعومي هيروس أمس الأربعاء أن المحطة النووية ستجمع المياه الملوثة والمخزنة في حفر مؤقتة وتنقلها إلى صهاريج متينة قبل أوائل يونيو/حزيران القادم.

من جهتها أكدت المتحدثة باسم تيبكو اليوم الخميس أنه تم التخطيط لبناء خزانات جديدة، لكنها لم تقدم أية تفاصيل إضافية.

وأفاد عامل في محطة فوكوشيما بأنه "لقد تم إخبارنا بأن الأمر طارئ وأنه يجب تسريع بناء خزانات المياه بأية طريقة ممكنة".

وتحتوي المحطة حاليا على 933 خزانا بسعة 1100 طن، في حين لا تزال خمس من أصل سبع حفر أرضية ضخمة تحوي المياه السامة.

وتكافح تيبكو لتنظيف محطة فوكوشيما التي شهدت أسوأ كارثة نووية في 25 عاما، عندما ساهم الزلزال والتسونامي الذي شهدته البلاد في مارس/آذار 2011 وبلغت قوته تسع درجات في انهيار ثلاثة مفاعلات، وقد رفعت حوادث أخيرة -بما في ذلك انقطاع التيار الكهربائي- المخاوف بشأن استقرار فوكوشيما.

وقد تحبط هذه المخاوف آمال طوكيو أيضا في اختيارها لدورة الألعاب الأولمبية عام 2020.

المصدر : وكالات