زعيم المعارضة أنور ابراهيم يخطب في حشد من أنصاره (الفرنسية)
قال مسؤول رفيع المستوى في لجنة الانتخابات الماليزية إنه تم  تحديد يوم الأربعاء الخامس من مايو/أيار موعدا لإجراء الانتخابات العامة في البلاد.

ويري بعض المراقبين في هذه الدورة الانتخابية اختبارا حقيقيا يتوقع أن تواجهه الجبهة الوطنية الحاكمة والمهيمنة علي السلطة منذ 56 عاما, إذ ينتظر أن تواجه تحديا جديا من جانب ائتلاف تحالف الشعب المعارض للفوز بنتائج الانتخابات.

وصرح رئيس لجنة الانتخابات عبد العزيز يوسف بأن أسماء المرشحين ستعلن في العشرين من أبريل/ نيسان، وهو ما يعني أن فترة الحملة الانتخابية أسبوعين بزيادة يومين عن انتخابات 2008.

وكان رئيس الوزراء نجيب عبد الرزاق قد حل البرلمان بالثالث من أبريل/نيسان ممهدا الطريق للانتخابات, بينما أشارت استطلاعات للرأي لتقدم الجبهة الوطنية بزعامة عبد الرزاق بأغلبية صغيرة تقل كثيرا عن أغلبية الثلثين التي خسرها للمرة الأولي بانتخابات 2008.

ويقود المعارضة التي يرى مراقبون أن فرص فوزها كبيرة نائب رئيس الوزراء السابق أنور ابراهيم.

المصدر : وكالات