لفينسون فقد في جزيرة كيش الإيرانية في التاسع من مارس/آذار 2007 (الفرنسية)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

جدد البيت الأبيض دعوته لطهران للمساعدة في العثور على عميل سابق في مكتب التحقيق الفدرالي فقد منذ نحو سبع سنوات في إيران التي تقول إنها لا تملك أي معلومات بهذا الصدد.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الأميركية جاي كارني -عشية الذكرى السادسة لاختفاء أثر العميل المتقاعد في مكتب التحقيق الفدرالي (إف بي آي) روبرت ليفنسون- إن الحكومة الإيرانية سبق وأن عرضت تقديم المساعدة لتحديد مكان ليفنسون، "ونحن ننتظر بفارغ الصبر هذه المساعدة وإن كنا على خلاف في مسائل أخرى".

وكان ليفنسون أحيل إلى التقاعد قبل نحو عشر سنوات، وفقد في جزيرة كيش الإيرانية في التاسع من مارس/آذار 2007 بينما كان يحقق في تهريب السجائر بصفته محققا خاصا.

من جانبه أصدر وزير الخارجية جون كيري -الذي التقى عائلة المفقود- بيانا في الذكرى السادسة لاختفائه ودعا فيه إيران إلى الالتزام بعرضها المساعدة في العثور على العميل وإعادته إلى عائلته.

يشار إلى أن وزارة الخارجية الأميركية تحدثت عام 2011 عن معلومات تفيد بأنه لا يزال على قيد الحياة وبأنه محتجز في مكان ما في "جنوب غرب آسيا في مناطق حدودية بين أفغانستان وإيران وباكستان".

وبدوره أصدر مكتب التحقيقات الفدرالي بيانا يجدد فيه إعلانه عن جائزة بقيمة مليون دولار لمن يقدم معلومات تفضي إلى معرفة مكان عميله السابق.

وكانت عائلة ليفنسون بثت في يناير/كانون الثاني 2012 شريطا مصورا أرسلته مجموعة الخاطفين عام 2011، ظهر فيه المخطوف الذي قال إنه سجين لدى مجموعة لديها مطالب معينة.

ثم عادت العائلة وكشفت عن صور أرسلتها لها المجموعة الخاطفة يبدو فيها ليفنسون كأحد معتقلي غوانتانامو بكوبا، ملتحيا وبزي برتقالي.

المصدر : وكالات