أسامة بن لادن (يمين) وخليفته الظواهري (الجزيرة)
وجهت السلطات الأميركية لسليمان أبو غيث الكويتي الجنسية زوج ابنة زعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن تهمة التآمر لقتل أميركيين بعد اعتقاله في تركيا.

وينتظر أن يمثل أبو غيث اليوم أمام القضاء الأميركي في مدينة نيويورك. ومن الممكن أن يواجه حكما بالسجن مدى الحياة حال إدانته.

وكان قد حذر عقب هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001، في مقطع فيديو جلس فيه بجوار أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة في ذلك الوقت وأيمن الظواهري، من أن "جيشا  عظيما يحتشد ضدكم". ودعا المسلمين إلى محاربة اليهود والمسيحيين والأميركيين. كما حذر الولايات المتحدة بعد ذلك من أن "العواصف لن تتوقف وخاصة عاصفة الطائرات". وقتل بن لادن في عملية نفذتها قوة أميركية بباكستان عام 2011 ليحل الظواهري محله ويصبح على رأس قائمة المطلوبين لدى مكتب التحقيقات الاتحادي (إف بي آي). 

وقررت تركيا إرسال أبو غيث إلى الأردن في الأول من هذا الشهر، وهو اليوم نفسه الذي زار فيه وزير الخارجية الأميركي جون كيري تركيا.

وكان من المفترض أن يتوجه أبو غيث من الأردن إلى الكويت، ولكن سي آي أي اعتقلته وهو على الأراضي الأردنية واقتادته إلى الولايات المتحدة.

وكان أبو غيث يعيش في إيران مع عائلته، مما يثير تساؤلات عن أسباب وتوقيت خروجه من هناك ولماذا لم تتم إعادته إلى إيران بدل الأردن.

ورفضت وزارة الخارجية التركية والسفارة الأميركية في أنقرة التعليق على المعلومة التي أوردتها صحيفة حريت.

المصدر : وكالات