أردوغان يهاجم حزبا معارضا التقى الأسد
آخر تحديث: 2013/3/8 الساعة 10:19 (مكة المكرمة) الموافق 1434/4/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/3/8 الساعة 10:19 (مكة المكرمة) الموافق 1434/4/26 هـ

أردوغان يهاجم حزبا معارضا التقى الأسد

أردوغان (يسار) تساءل عن أي نتيجة تجنيها المعارضة من لقائها برئيس قتل سبعين ألفاً من شعبه (الفرنسية)

هاجم رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان حزب الشعب الجمهوري المعارض بسبب لقاء عدد من نوابه بالرئيس السوري بشار الأسد الذي اتهم حكومة أردوغان بأنها "مصرة على دعم الإرهاب والتطرف وزعزعة استقرار المنطقة".

وتساءل أردوغان -في مؤتمر صحفي مشترك مع روبرت أميرالي نائب رئيس جمهورية سورينام بالعاصمة أنقرة- عن السبب الذي يدفع حزب الشعب إلى إرسال ثلاثة من نوابه في البرلمان لعقد لقاء مع ذلك "القاتل الديكتاتور" في إشارة إلى الأسد.

وتساءل عن أي نتيجة ستجنيها المعارضة التركية من لقائها برئيس قتل سبعين ألفاً، وفي روايات أخرى مائة ألف من أبناء شعبه، وشن هجوماً على الأراضي التركية، مشيراً إلى أن الأسد "يرتكب مجازر ويمارس إرهاب دولة بحق شعبه".

ورد رئيس الحكومة التركية على تهديد الأسد بأنه سيشكو تركيا للأمم المتحدة بدعوى أنها تُزعزع الأمن الداخلي السوري، قائلاً إن المنظمات الدولية ليست باباً لتلقي شكاوى من "ديكتاتور ظالم كالأسد" لأن الهدف من الأمم المتحدة منذ تأسيسها خدمة السلام العالمي، وليس "مناصرة معتدين ومجرمين".

الأسد والنائب حسن أك غول خلال لقائهما بدمشق (الفرنسية)

وأكد أردوغان أن تركيا ماضية على طريق التنديد بجرائم الأسد ومجازره التي ارتكبها ويرتكبها بحق شعبه، مشيراً إلى أن حدود تركيا ستظل مفتوحة لاستضافة السوريين على أراضيها، وأنها مستمرة في تقديم الدعم اللوجستي لهم، من طعام ودواء وعلاج وملابس.

دعم "الإرهاب"
وخلص رئيس الوزراء التركي إلى أن الأسد "أصبح من الماضي وانتهى من حياتي" مشيراً إلى أنه لن يستخدم أثناء الحديث عنه لقب السيد.

وكان الأسد التقى أمس وفداً برلمانياً من حزب الشعب برئاسة حسن أك غول حيث أكد ضرورة الفصل بين مواقف الشعب التركي وبين حكومة أردوغان التي اتهمها بدعم الإرهاب والتطرف وزعزعة استقرار المنطقة.

وأكد الأسد -وفق بيان رئاسي- أن الشعب السوري يقدر مواقف قوى وأحزاب الشعب التركي الرافضة لسياسات حكومة أردوغان المؤثرة سلبا على التنوع العرقي والديني الذي تتميز به مجتمعاتنا بالمنطقة ولاسيما في سوريا وتركيا.

ونقل البيان عن أعضاء الوفد من حزب الشعب الجمهوري المعارض "رفض الشعب التركي للتدخل في الشؤون السورية الداخلية وحرصه على علاقات حسن الجوار".

وحذر أعضاء الوفد خلال لقائهم الأسد "من مخاطر تأثير الأزمة في سوريا على الداخل التركي بشكل خاص وعلى دول المنطقة عموما".

المصدر : وكالات