هاموند أكد أن عملية سحب القوات تمثل النتيجة المنطقية لانتهاء الحرب الباردة منذ عشرين عاما (الأوروبية)

أعلن وزير الدفاع البريطاني فيليب هاموند اليوم الثلاثاء إغلاق سبع قواعد عسكرية في إطار الخطط التي تبنتها حكومته الائتلافية لإعادة هيكلة الجيش، بالإضافة إلى توفير النفقات ودعم الاقتصاد  البريطاني.

وقال هاموند في بيان أمام مجلس العموم البريطاني إن أربع قواعد في شمال يوركشاير وكانتربوري وأدنبره وبرودي ستُغلق بشكل كامل، بينما ستغلق القواعد الثلاث الأخرى في أدنبره وسترلينغ وشروزبيري بشكل جزئي.

وأضاف أن 11 ألف جندي بريطاني ينتشرون في ألمانيا سيعودون إلى المملكة المتحدة بحلول العام 2016، على أن يعود الجنود الباقون وعددهم 4500 بحلول العام 2019، وذلك وفق مراجعة لإستراتيجية الدفاع والأمن تبنتها الحكومة الائتلافية.

وتنتشر القوات البريطانية في ألمانيا منذ الحرب العالمية الثانية التي تلتها الحرب الباردة بين الغرب والمنظومة الشيوعية البائدة. وسيوفر سحبها من هناك 240 مليون جنيه إسترليني (360 مليون دولار) سنوياً لوزارة الدفاع، بينما ستنفق الحكومة ملياري جنيه لتجديد القواعد البريطانية وبناء منازل جديدة للجنود العائدين، وهي عملية من المأمول أن تؤدي إلى إنعاش قطاع الإنشاءات.

وكانت الحكومة الائتلافية البريطانية قد أعلنت عن خطط لتقليص عدد الجيش البريطاني من 101 ألف جندي إلى 82 ألفا بحلول العام 2020، والاستغناء عن خدمات 25 ألف موظف مدني يعملون لصالح وزارة الدفاع، وذلك بغرض سد العجز البالغ 38 مليار جنيه إسترليني (57 مليار دولار) في ميزانيتها.

المصدر : وكالات