مهمان براست: بمجرد الاعتراف بحقوقنا النووية سنكون مستعدين لإزالة مخاوف الغرب (الفرنسية)

أعلنت طهران اليوم الثلاثاء أنها ستبحث مطالب الوكالة الدولية للطاقة الذرية الخاصة بالسماح بدخول منشآت نووية إيرانية، عقب الاعتراف بحقوقها النووية. وجاء ذلك ردا على مطالب الوكالة بفتح موقع بارشين.

وقال المتحدث باسم الخارجية رامين مهمان براست للصحفيين إن هذه المطالب المحددة ينبغي أن تكون "متوازنة" ومن ثم تتطلب اتفاقيات أخرى مثل الاعتراف بحقوق إيران في مواصلة برامجها النووية السلمية، وفق تعبيره.

وأضاف المسؤول الإيراني "بمجرد الاعتراف بحقوقنا النووية، سنكون مستعدين لإزالة جميع المخاوف الدولية" في إشارة إلى البرامج النووية الإيرانية.

وكان مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو قد حث أمس طهران على السماح لمفتشي الوكالة بالدخول إلى موقع بارشين العسكري.

واعتبر -في كلمة أمام مجلس محافظي الوكالة- أن السماح بدخول موقع بارشين سيكون خطوة إيجابية تساعد على توضيح استعداد إيران للتعامل مع الوكالة فيما يتعلق بفحوى "مخاوفنا".

وتشتبه الوكالة في استخدام إيران هذا الموقع في إجراء تجارب تقليدية يمكن تطبيقها في المجال النووي، وهو ما تنفيه طهران.

ويتزامن الرد الإيراني مع تصريحات أميركية شددت على أن جميع الخيارات مطروحة للتعاطي مع الملف الإيراني، بما فيها الخيار العسكري، وأكدت أن واشنطن لن تبقي "نافذة الفرص" مفتوحة أمام طهران للأبد.

المصدر : وكالات