تعهد أميركي بدعم الدفاعات الإسرائيلية
آخر تحديث: 2013/3/5 الساعة 23:14 (مكة المكرمة) الموافق 1434/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/3/5 الساعة 23:14 (مكة المكرمة) الموافق 1434/4/22 هـ

تعهد أميركي بدعم الدفاعات الإسرائيلية

هاغل (يمين) تعهد لباراك بعدم تعطيل التمويل الخاص بمنظومة القبة الحديدية ومقلاع داود للدفاع الصاروخي (الفرنسية)

أعرب وزير الدفاع الأميركي شاك هاغل خلال لقائه وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك اليوم عن دعمه لأنظمة الدفاع الصاروخي الإسرائيلية، رغم عدم اليقين المالي نتيجة خفض الإنفاق بوجه عام. يأتي ذلك بينما انتقدت اللجنة الأميركية الإسرائيلية لللشؤون العامة (أيباك) تعيين هاغل في منصب وزير الدفاع.

وقال مسؤول بوزارة الدفاع الأميركية إن "الوزير هاغل ملتزم بالعمل مع أعضاء الكونغرس لضمان عدم تعطل التمويل لمنظومات القبة الحديدية والسهم ومقلاع داود للدفاع الصاروخي".

واستقبل هاغل الوزير الإسرائيلي على عتبات مدخل وزارة الدفاع أمام حرس شرف بعد الساعة العاشرة صباحا بالتوقيت المحلي. وتعانق الوزيران ثم دخلا المبنى لإجراء محادثات استمرت قرابة الساعتين.

انتقادات أيباك
في هذه الأثناء انتقد المانحون لمؤتمر لجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية (أيباك)  خلال المؤتمر السنوي للمجموعة، تعيين شاك هاغل في منصب وزير الدفاع.

جو بايدن تعهد خلال المؤتمر السنوي لأيباك بدعم إسرائيل (الأوروبية)

وقالت فيفيان إيفري -وهي إحدى المانحات لأيباك- "أعتقد بأنه ليس الشخص المناسب لهذا المنصب"، معبرة عن استيائها لخيار الرئيس الأميركي باراك أوباما المثير للجدل بالنسبة لوزير الدفاع.

وأضافت قائلة "إنه شخص يتحدث عن لوبي يهودي وكان يعارض العقوبات على إيران.. يجب أن يكون هناك شخص على رأس البنتاغون تكون تعليقاته عادلة أكثر".

وبدوره قال هارولد شيشمان -وهو من المانحين من سكوتش بلاينز بولاية نيوجيرسي- "شاك هاغل غامض، لقد سمعت الكثير من الأمور السلبية عنه".

كما عبر سول فريدمان من فلوريدا عن عدم ارتياحه لتعيين هاغل، لكنه قلل من شأن أي تأثير يمكن أن يتركه ذلك على العلاقة الإستراتيجية بين الولايات المتحدة وإسرائيل.

وواجه هاغل اتهامات بأنه لا يدعم إسرائيل بشكل كاف، وأثار انزعاج مؤيدي هذه الدولة في الولايات المتحدة حين حذر من وجود "لوبي يهودي" يضغط على أعضاء الكونغرس في واشنطن.

وتعرض هاغل -السيناتور السابق عن ولاية نبراسكا والمحارب السابق في فيتنام- لانتقادات شديدة من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين خلال عملية المصادقة على تعيينه، حيث وصفه بعضهم بأنه معاد لإسرائيل، كما أن آراءه تجاه إيران ساذجة.

ومما لا شك فيه أن خيار أوباما اعتبر بمثابة صفعة لكثيرين من أشد مؤيدي إسرائيل في الولايات المتحدة.

لكن على غرار الكثيرين الحاضرين خلال المؤتمر السنوي للمجموعة والذي تعهد جو بايدن نائب الرئيس الأميركي أمام آلاف المشاركين فيه بدعم إسرائيل، أقرت إيفري بأن دور أيباك ليس التدخل في خيارات أوباما لمناصب حكومية.

وقال الحاخام زفي تيتلبوم من ميريلاند إنه رغم أن الكثير من مانحي المساعدات لأيباك والحاضرين "لم يفرحوا كثيرا" لتعيين هاغل، فإنه "يحق للرئيس اختيار أعضاء حكومته".

وأضاف "لا أعتقد بأن أحدا في أيباك لا يريد انتقاد أوباما، وإنما يريدون العمل ضمن النظام".

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات