جنديان ماليان بمدينة غاو (الفرنسية)

قتل جنديان ماليان في انفجار لغم أرضي بمنطقة غاو الشمالية، وأصيب ثالث في تفجير حزام ناسف نفذه مسلح عند مدخل مدينة تمبكتو الغربي مساء السبت، وفق مصادر في الجيش المالي.

وقد انفجر اللغم الأرضي عند مرور رتل من السيارات العسكرية مما أدى إلى تدمير إحدى السيارات ومقتل جنديين كانا على متنها، وذلك على بعد 110 كيلومترات من مدينة أنسونغو، وفق متحدث باسم وزارة الدفاع المالية.

وأكد المتحدث أن الخسائر اقتصرت على ذلك، في حين قال ضابط من الجيش المالي طلب عدم الكشف عن اسمه إن "اللغم وضعه إسلاميون". غير أنه لم يتبن أحد العملية.

وفي نفس السياق فجر شخص حزاما ناسفا كان يرتديه قرب حاجز عسكري عند أحد مداخل مدينة تمبكتو التاريخية بشمال مالي، مما أدى إلى جرح جندي مالي، ومقتل المهاجم.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ضابط من الجيش المالي أن "جهاديا انتحاريا فجر حزامه الناسف بعدما حاول عبثا اقتحام حاجز للجيش المالي عند المدخل الغربي لتمبكتو". وأضاف في اتصال هاتفي مع الوكالة من باماكو أن "الانتحاري قتل في الحال وأصيب جندي مالي بجروح".

ورفض المصدر الإدلاء بأي تفاصيل عن المهاجم: هل كان راجلا أو على متن دراجة نارية أو سيارة، مكتفيا بالقول "كان جهاديا، هذا كل ما يمكنني قوله حتى الآن. مخططه فشل".

وأكد عدد من سكان تمبكتو للوكالة عبر الهاتف أنهم سمعوا من جهة المدخل الغربي للمدينة مساء السبت دوي انفجار قوي أعقبته أعيرة نارية غزيرة. وقال أحدهم "الجميع مختبئون في منازلهم. ما من مدني في الخارج، نحن خائفون".

ويعد هذا التفجير هو الثاني في غضون أقل من عشرة أيام بهذه المدينة التي تقع على بعد 900 كلم من العاصمة باماكو، وقد قتل عشرة مسلحين وجندي مالي أثناء محاولة مسلحين اقتحام تمبكتو بهجوم بدأ بتفجير سيارة مفخخة فجرها سائقها قرب مطار المدينة.

المصدر : الفرنسية