كرزاي يختتم مباحثات سلام أفغانستان بالدوحة
آخر تحديث: 2013/3/31 الساعة 19:31 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/3/31 الساعة 19:31 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/20 هـ

كرزاي يختتم مباحثات سلام أفغانستان بالدوحة

كرزاي وصل إلى الدوحة السبت واختتم زيارته الأحد (القطرية)

اختتم الرئيس الأفغاني حامد كرزاي اليوم الأحد مع أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني في الدوحة مباحثات تتعلق بعملية السلام في أفغانستان وإمكانية إجراء حوار مع حركة طالبان، بالإضافة إلى فتح مكتب تمثيل للحركة في الدوحة.

وكان المتحدث باسم الرئاسة الأفغانية قال السبت "سنتحدث بالطبع عن عملية السلام وفتح مكتب طالبان في قطر"، غير أن السفارة الأفغانية في الدوحة رفضت تقديم أي تفاصيل عن هدف الزيارة.

يشار إلى أن الرئيس الأفغاني رفض في وقت سابق من هذا العام فتح مكتب لطالبان في قطر خشية استبعاد حكومته من المباحثات بين الولايات المتحدة والحركة، لكنه غير موقفه لاحقا.

وجدد المتحدث باسم الرئاسة الأفغانية موقف الحكومة من مكتب طالبان قائلا "لا يمكن أن يكون إلا عنوانا تجلس فيه المعارضة المسلحة وتتحدث مع الحكومة. يجب ألا يستخدم لأمر آخر".

وكان المتحدث باسم الخارجية الأفغانية جنان موسى زاي قال مؤخرا إن المفاوضات لن تبدأ إلا إذا أنهت طالبان كل "علاقاتها مع القاعدة وتخلت عن الإرهاب".

عناصر من حركة طالبان (الجزيرة-أرشيف)

رفض الحوار مع الحكومة
بدورها كررت حركة طالبان السبت رفضها الحوار مع الحكومة، وقال المتحدث باسمها ذبيح الله مجاهد لوكالة الصحافة الفرنسية إن فتح مكتب تمثيل لطالبان في قطر لا علاقة له بكرزاي، مؤكدا أنها مسألة تهم قطر والحركة فقط.

وكانت الحركة قاطعت المباحثات التمهيدية بين الولايات المتحدة وقطر في مارس/آذار العام الماضي بسبب عدم قدرة أي طرف على تلبية مطالب الطرف الآخر.

يشار إلى أن الولايات أبدت دعمها لفتح مكتب لطالبان في قطر، حيث يمكن إجراء محادثات سلام بين الحكومة الأفغانية والحركة.

وكان وزير الخارجية الأميركية جون كيري كرر خلال زيارته الأسبوع الماضي إلى كابل الدعوة الأميركية لطالبان كي تدخل في مفاوضات وعملية سياسية على نطاق أوسع.

وأصدر تهديدا مبطنا إذا ما رفضت الحركة قائلا إن الرئيس الأميركي باراك أوباما لم يقرر بعد عدد الجنود الذين سيمكثون في أفغانستان بعد 2014.

المصدر : وكالات

التعليقات