جانب لآثار انفجار للغاز بمنجم للفحم بالصين خلف أكثر من عشرين قتيلا في 2005 (الأوروبية-أرشيف)

قتل 28 شخصا على الأقل أمس الجمعة في انفجار جيب غاز داخل منجم للفحم في منطقة التبت شمالي شرقي الصين، في حين تمكنت فرق الإنقاذ من إنقاذ 13 عاملا من بين 83 آخرين لا يزالون عالقين داخل مناجم أخرى جراء انزلاق التربة بالمنطقة بحسب ما أفادت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) الرسمية.

وقال متحدث باسم فرق الطوارئ في مقاطعة جيلين إن الانفجار وقع في منجم باباو للفحم الحجري في منطقة بيشان وأسفر عن مقتل 28 عاملا على الأقل في حين تم إنقاذ 13 عاملا آخر.

وأضاف أن أعمال الإنقاذ انتهت وبدأت التحقيقات لمعرفة ملابسات الحادث.

وتزامن هذا الحادث مع انزلاق للتربة في منطقة التبت حيث أعلنت السلطات الصينية اليوم السبت أن فرق الإنقاذ لم تتمكن من العثور على أي من الـ83 من عمال المناجم أحياء أو على جثثهم بعد مرور 28 ساعة على الحادث.

وكانت الوكالة ذكرت أن انزلاق التربة الذي امتد على منطقة واسعة أدى إلى طمر 83 عاملا في منطقة مناجم في التبت.

وتم نشر ألفين من رجال الشرطة والإطفاء والجنود والمسعفين في الموقع في محاولة للعثور على ناجين وتحرير العالقين.

وبحسب شينخوا فإن المنجم تستثمره "مجموعة تونغوا المنجمية" وهي شركة حكومية متخصصة باستخراج الفحم الحجري.

وتشهد الصين باستمرار حوادث في مناجمها تودي بحياة عمال.

وفي العام 2011، قضى أكثر من ألفي عامل في حوادث داخل المناجم الصينية، بحسب الإحصاءات الرسمية، أي بمعدل خمسة عمال يوميا.

ويؤكد المدافعون عن حقوق العمال أن الأرقام الحقيقية أكبر بكثير نظرا لأن شركات التنقيب تشتري صمت عائلات الضحايا لتجنب دفع الغرامات أو الإغلاق.

المصدر : وكالات