منسق أميركي جديد للشرق الأوسط والخليج
آخر تحديث: 2013/3/3 الساعة 09:01 (مكة المكرمة) الموافق 1434/4/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/3/3 الساعة 09:01 (مكة المكرمة) الموافق 1434/4/21 هـ

منسق أميركي جديد للشرق الأوسط والخليج

غوردون يوصف بأنه مخضرم في السياسة الخارجية (الأوروبية-أرشيف)

عين الرئيس الأميركي باراك أوباما "خبير السياسة الخارجية" فيليب غوردون منسقا جديدا لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والخليج, ليصبح أحد موظفي مجلس الأمن القومي, اعتبارا من 11 مارس/آذار الجاري.

ويأتي هذا التعيين قبل أسبوعين من الزيارة التي يعتزم أوباما القيام بها إلى الأردن وإسرائيل، كما يأتي بعد ساعات من وصول وزير الخارجية الأميركي الجديد جون كيري إلى القاهرة في أول زيارة له إلى عاصمة عربية ضمن جولته الخارجية الأولى التي بدأها في أوروبا ويختتمها في الخليج.

وقد وصف توم دونيلون -مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض- غوردون بأنه "عضو رئيسي" في فريق السياسة الخارجية لأوباما، معتبرا أنه "الشخص الأمثل" لتنسيق السياسة الخارجية للولايات المتحدة".

ونقل بيان صحفي للبيت الأبيض عن دونيلون أن غوردون كان عضوا رئيسيا في فريق الرئيس أوباما للسياسة الخارجية على مدار السنوات الأربع الماضية "حيث كان عمله مع حلفائنا الأوروبيين وشركائنا لا غنى عنه في مساعدتنا على صياغة السياسات ومعالجة القضايا في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك ليبيا وسوريا وإيران".  

وبذلك ينضم غوردون إلى فريق يضم بونيت تالوار، المستشار الخاص للرئيس أوباما ومدير قسم دول الخليج وإيران والعراق. كما يضم الفريق المدير المؤقت لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بريم كومار.

وكان غوردون قد شغل منصب مساعد وزير الخارجية للشؤون الأوروبية والأوروبية الآسيوية منذ مايو/أيار 2009، حيث تولى مسؤولية السياسة الأميركية في خمسين بلدا, إضافة إلى الحلف الأطلسي والاتحاد الأوروبي، بحسب بيان البيت الأبيض. وقبل ذلك عمل مستشارا لأوباما للسياسة الخارجية خلال حملته الانتخابية في 2008.

المصدر : وكالات