عدة مظاهرات تجتاح موسكو
آخر تحديث: 2013/3/3 الساعة 05:13 (مكة المكرمة) الموافق 1434/4/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/3/3 الساعة 05:13 (مكة المكرمة) الموافق 1434/4/21 هـ

عدة مظاهرات تجتاح موسكو

نشطاء ينظمون مظاهرة للتنديد بتبني الأطفال الروس في الخارج (الفرنسية)
احتشد آلاف الروس في العاصمة موسكو أمس السبت تحت درجات حرارة منخفضة جدا، وذلك للمشاركة في مظاهرات مختلفة تماما، الأولى تنديدا بتبني الأطفال الروس في الخارج، والثانية للمطالبة بتحسين أوضاعهم المعيشية، وأخرى تأييدا لناشط سياسي.
 
ويبدو أن المظاهرة الأولى نظمت لدعم قرار الرئيس فلاديمير بوتين القاضي بحظر تبني أطفال روس في الولايات المتحدة. ونفى منظمو المظاهرة أن يكون أي من المتظاهرين قد أجبر على المشاركة، حسب ما ذهبت إليه المعارضة.

وقالت شرطة موسكو إن نحو 12 ألف شخص شاركوا في هذه المسيرة "دفاعا عن الأطفال"، في حين تحدث المنظمون عن نحو عشرين ألف متظاهر.

ورفع عدد من هؤلاء أعلام روسيا وأيقونات دينية وصورا لمكسيم كوزمين، الطفل الروسي الذي قضى في تكساس.

وجرت هذه المظاهرة بعيد إعلان السلطات الأميركية أن وفاة كوزمين كانت حادثا، وأن ذويه بالتبني لا علاقة لهم بالقضية.

واظهر تقرير الطب الشرعي لتشريح جثة الطفل أن وفاته ناجمة عن "حادث عرضي"، وأنه "تسبب بنفسه" في جروح أصيب بها، مما يبرئ على الأرجح والديه بالتبني من اتهامات روسية لهما "بقتل" الطفل.

لكن مندوب وزارة الخارجية الروسية لحقوق الإنسان قسطنطين دولغوف أبدى قلقه حيال هذه الفرضية، معتبرا أن نتائج التشريح غير كاملة ومطالبا بأن تسلم السلطات الأميركية بلاده كل الوثائق الضرورية لكشف الحقيقة كاملة حول وفاة الطفل.

وأججت هذه القضية التوتر الذي ساد العلاقات بين البلدين إثر حظر موسكو تبني أطفال روس من قبل عائلات أميركية اعتبارا من مطلع العام.

وتشهد روسيا حملة تطالب بعودة كيريل -شقيق مكسيم الذي تبنته العائلة نفسها والبالغ عامين- إلى روسيا.

وتعليقا على القضية، أعلن المتحدث باسم الرئيس الروسي أن خطوات اتخذت لإعادة كيريل إلى روسيا، مع إقراره بأن الآليات القانونية للقيام بذلك "بالغة التعقيد".
 
مظاهرة لدعم الناشط أوداتسوف
والمطالبة بإطلاق المعتقلين السياسيين
(الفرنسية)
تحسين المعيشة
في المقابل تظاهر الآلاف من سكان موسكو للمطالبة بتحسين أوضاعهم المعيشية بمشاركة واسعة من أحزاب المعارضة. ورفع المتظاهرون لافتات تندد بالفساد والغلاء والضرائب المرتفعة.

ومن ناحية أخرى، نظم المعارضون الروس المؤيدون للناشط سيرجي أوداتسوف مظاهرة دفاعا عن الحقوق الاجتماعية والسياسية لسكان موسكو، وللمطالبة بإطلاق المعتقلين السياسيين. ويخضع  أوداتسوف حاليا للإقامة الجبرية بانتظار محاكمته بناء على اتهامات بالتخطيط لإثارة "شغب جماهيري" والتآمر للإطاحة بالرئيس بوتين، حسب وكالة أنباء ريا نوفوستي الروسية.


وقالت الشرطة إن نحو 500 شخص شاركوا في المظاهرة، بينما أفادت محطة إذاعة صدى موسكو -ومقرها العاصمة الروسية- بمشاركة نحو ألفي شخص. 
المصدر : وكالات

التعليقات