تفجير بيشاور أوقع ستة قتلى و15 جريحا (الأوروبية)
قتل ستة أشخاص وأصيب 15 آخرون بجروح في تفجير بمدينة بيشاور الباكستانية، استهدف قافلة عسكرية تضم قائد قوات حرس الحدود في إقليم خيبر بختون خوا شمال غرب البلاد وفق مصادر أمنية باكستانية. وقال مراسل الجزيرة في إسلام آباد إن قائد القوات نقل إلى المستشفى بعد إصابته في الهجوم.

ووقع الهجوم عند نقطة تفتيش في مدينة بيشاور عاصمة الإقليم، حين قام شخص بتفجير نفسه بقافلة قوات حرس الحدود، لكن سيارة قائد تلك القوات عبد المجيد مروت كانت قد تجاوزت نقطة التفتيش مما أدى إلى إصابته بجروح طفيفة طبقا لمصادر الشرطة.

وأشارت مصادر طبية إلى أن مستشفى ليدي ريدينغ -أكبر مستشفيات بيشاور- استقبل جثث ستة قتلى بينهم امرأتان، إضافة إلى ثلاثة عناصر من حرس الحدود، كما أن من بين الجرحى عدد من قوات حرس الحدود.

وقالت وحدة المفرقعات إن قرابة 12 كيلوغراما من المتفجرات استخدمت في التفجير الذي لم تتبن أية جهة حتى الآن المسؤولية عنه، لكن إقليم خيبر بختون خوا يقع في نطاق المنطقة القبلية المحاذية للحدود مع أفغانستان التي تعد معقل حركة طالبان والجماعات المتحالفة معها، وشنت من خلالها في الشهور والأعوام الماضية هجمات ضد القوات الحكومية.

وتشهد باكستان منذ عام 2007 موجة هجمات وتفجيرات تنفذها حركة طالبان باكستان، تستهدف قوات الأمن والجيش ورموز الحكومة.

ومع اقتراب موعد الانتخابات العامة في 11 مايو/أيار القادم في باكستان، تخشى الأحزاب أن تؤثر الهجمات على التجمعات السياسية وسير عملية الاقتراع التي تعتبر أساسية لتوطيد الديمقراطية في هذا البلد الذي تعاقبت عليه الانقلابات العسكرية منذ إنشائه عام 1947.

المصدر : الجزيرة + وكالات