كيري يلتقي كرزاي بكابل
آخر تحديث: 2013/3/26 الساعة 17:58 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/3/26 الساعة 17:58 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/15 هـ

كيري يلتقي كرزاي بكابل

زيارة كيري (يسار) إلى كابل تأتي في محاولة لتحسين العلاقات المتوترة بين البلدين (الفرنسية)

أجرى وزير الخارجية الأميركي جون كيري اليوم الثلاثاء جولة محادثات جديدة مع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي في كابل، وذلك في اليوم الثاني لزيارته المفاجئة إلى أفغانستان، وبعد لقاء مدته ساعة مع سيدات أعمال أفغانيات.

وتتناول المحادثات جملة من القضايا، وعلى رأسها نقل المسؤولية الأمنية إلى القوات الأفغانية في وقت تستعد فيه القوات الأجنبية لمغادرة البلاد بحلول نهاية 2014.

وجاءت زيارة كيري بعد ساعات من حل أحد أسباب الخلاف الكبرى بين واشنطن وكابل بتسليم الجيش الأميركي للسلطات الأفغانية المسؤولية الكاملة على سجن باغرام بعد أشهر من المداولات.

وكان كرزاي امتدح في مؤتمر صحافي مشترك مساء أمس تسليم سجن باغرام للحكومة الأفغانية، وقال إن هذا الاتفاق جاء بعد سنوات من الجهود.

ومن جهته، قال كيري إن الولايات المتحدة ملتزمة بشراكة دائمة، وهي تدعم أفغانستان قوية وموحدة، وأضاف أن بلاده ملتزمة بسيادة أفغانستان ولن تدع تنظيم القاعدة ولا حركة طالبان يزعزعان هذا الالتزام، بحسب تعبيره.

وكان سجن باغرام الذي يعرف باسم "غوانتانامو الأفغاني" موضع مناقشات حادة بين كابل وواشنطن التي تخشى أن يتم الإفراج عن عدد من معتقلي طالبان بعد سيطرة القوات الأفغانية عليه. لكن وزير الدفاع الأميركي شاك هاغل توصل إلى اتفاق لتسليمه مع الرئيس الأفغاني في اتصال هاتفي السبت الماضي.

من جهة أخرى، أمضى كيري الليلة الماضية نحو ساعة مع سيدات أعمال محليات في السفارة الأميركية بكابل، حيث اطلع على برنامج ترعاه بلاده لدعم المرأة في مجال ريادة الأعمال.

وعبر كيري عن إعجابه بالإنجازات التي حققتها الأفغانيات في مجال الأعمال، حيث تعمل بعضهن في خدمات برامج الكمبيوتر والزراعة والنقل وتصميم وتصنيع الأحذية والملابس.

وتحدثت بعض النساء عن قلقهن من أن يؤدي انسحاب القوات الأجنبية إلى خلخلة الوضع الأمني في البلاد والحد من قدرتهن على إدارة مشاريعهن، بينما طالبت قائدة الفريق الوطني لكرة القدم زهرة محمودي بمساعدة أميركية لبناء ملعب خاص يمكن أن تلعب فيه النساء كرة القدم.

المصدر : وكالات

التعليقات