باراك أوباما ملتزم بالتصرف بحزم ضد البرنامج النووي الإيراني (الفرنسية)

أكد وزير الاستخبارات والشؤون الإستراتيجية الإسرائيلي يوفال ستاينتز أن تل أبيب راضية عن التأكيدات التي قدمها الرئيس الأميركي باراك أوباما حول البرنامج النووي الإيراني، أثناء زيارته للقدس المحتلة. بينما أعرب وزير الخارجية الأميركي عن أمله في أن يفي القادة الإيرانيون بالتزاماتهم تجاه شعبهم "ليتمكن من الحصول على الفرص والحريات".

وقال ستاينتز لإذاعة الجيش الإسرائيلي اليوم الخميس إن "الرئيس (الأميركي) ملتزم بالتصرف بحزم ضد البرنامج النووي الإيراني، وكذلك ضمان التعاون العسكري والدبلوماسي وفي قطاع الاستخبارات بين البلدين (إسرائيل وأميركا)".

وأضاف أن أوباما أعلن بدء المحادثات لتمديد صفقة المساعدات العسكرية الأميركية إلى إسرائيل لما بعد عام 2017.

وقد أعلن أوباما أمس الأربعاء أن الولايات المتحدة وإسرائيل ستقومان "بفتح مباحثات" لتمديد المساعدة العسكرية الأميركية التي تبلغ أكثر من ثلاثة مليارات دولار سنويا، إلى ما بعد عام 2017.

وردا على سؤال عما إذا طلب أوباما من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو التحلي بالصبر قبل ضرب إيران، أكد الرئيس الأميركي أن "كل دولة يعود إليها اتخاذ القرارات الخاصة بها عندما يتعلق الأمر بالقيام بعمل عسكري".

جون كيرى أكد وجود فرصة للعمل الدبلوماسي بين واشنطن وطهران (رويترز-أرشيف)

رسالة كيري
وفي سياق مواز، طالب وزير الخارجية الأميركي جون كيري القادة الإيرانيين بالوفاء بالتزاماتهم ليس تجاه المجتمع الدولي وحده، بل تجاه شعبهم ليتمكن من الحصول على الفرص والحريات كغيره من الشعوب.

وبمناسبة عيد النوروز، توجه كيري برسالة إلى الإيرانيين ذكّر فيها بالمساهمات التي يقدمها الأميركيون من أصل إيراني والطلاب الإيرانيون بأميركا. كما عبر عن فخره بالأميركيين من أصل إيراني في عائلته.

وقال كيري إنه على الرغم من التاريخ الصعب خلال العقود الأخيرة بين الولايات المتحدة وإيران "فإن ثمة فرصة للعمل دبلوماسياً على تخفيف التوترات ومعالجة مسألة انعدام الثقة بين البلدين وذلك من أجل المصلحة المتبادلة لشعبيهما".

وكرر وزير الخارجية موقف الرئيس الأميركي بأن الولايات المتحدة ملتزمة بحل الخلافات بين طهران وواشنطن، والمضي باتجاه يوم جديد في العلاقة بين البلدين. وجدد التأكيد على الرغبة الأميركية في بناء علاقة قوية بين شعبي البلدين للترويج للتفاهم والسلام والتقدم.

المصدر : وكالات