ما زال الجدل حول حظر الحجاب في الأماكن العامة بفرنسا مستمرا (الجزيرة-أرشيف)

ألغت محكمة النقض، أعلى هيئة قضائية فرنسية، الثلاثاء قرار فصل موظفة في حضانة خاصة قرب باريس عام 2008 لأنها رفضت خلع الحجاب.

واعتبرت محكمة النقض أنه نظرا "لكونها حضانة خاصة فإن قرار فصل هذه الموظفة يشكل تمييزا بسبب المعتقد الديني, ويجب أن يعد باطلا".

وأوضحت المحكمة في بيان أن قرار محكمة استئناف فرساي الذي اعتبر الإقالة مبررة تم نقضه.

وذكر محامون أنه بعد هذا الحكم ستنظر القضية من جديد أمام محكمة استئناف باريس.

وكانت الموظفة عادت إلى العمل في ديسمبر/كانون الأول 2008 بعد إجازة أمومة, وأكدت رغبتها في الاحتفاظ بالحجاب أثناء وجودها في مكان العمل، وهو ما رفضته مديرة الحضانة متذرعة بـ"الحياد الفلسفي والسياسي والديني" الذي تنص عليه القواعد الداخلية للحضانة.

وأعرب وزير الداخلية الفرنسي مانويل فالز الثلاثاء في الجمعية الوطنية عن أسفه "لقرار محكمة النقض" الذي رأى فيه "تشكيكا في العلمانية".

وكان فالز في يونيو/حزيران 2011 من نواب اليسار القلائل الذين صوتوا على حظر النقاب في الأماكن العامة والذي امتنع الاشتراكيون عن التصويت عليه.

المصدر : الفرنسية