البابا يدعو للتضامن والدفاع عن الفقراء
آخر تحديث: 2013/3/19 الساعة 18:04 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/3/19 الساعة 18:04 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/8 هـ

البابا يدعو للتضامن والدفاع عن الفقراء

البابا الجديد جاب ساحة القديس بطرس على سيارة مكشوفة غير مصفحة (الفرنسية)

استهل البابا فرانشيسكو منصب البابوية اليوم الثلاثاء بخطاب دعا فيه إلى الدفاع عن أضعف الفئات في المجتمع وعن البيئة وإلا سيُفتح الطريق للموت والهلاك، وناشد زعماء العالم أن يكونوا حماة لبعضهم وللبيئة.

وكانت قد بدأت صباح اليوم الثلاثاء بساحة كنيسة القديس بطرس بقلب الفاتيكان مراسم تنصيب البابا الجديد بحضور أكثر من ثمانين ضيفا من رؤساء دول وحكومات وقيادات دينية، وسط إجراءات أمنية مشددة.

وفي إشارة إلى تخليه عن الرسميات، لم يستخدم البابا السيارة الواقية من الرصاص التي كثيرا ما كان يستخدمها البابا السابق بنديكت السادس عشر وهو يجوب ساحة القديس بطرس، في حين تدفقت الحشود على الساحة والشوارع المحيطة منذ الفجر.

وأبرز بابا الفاتيكان الجديد -أمام حشد يقدر بنحو 200 ألف شخص بينهم جو بايدن نائب الرئيس الأميركي ورئيسة الأرجنتين كريستينا فرنانديز وعدد من الزعماء الأجانب في ساحة القديس بطرس- رسالته التي يدعو لها منذ اختيار الكرادلة له في مجمعهم المغلق الأربعاء الماضي، وهي أن رسالة الكنيسة هي الدفاع عن الفقراء والمهمشين.

وبما يتوافق مع هذه الرسالة، كان القداس الذي أقيم في كنيسة القديس بطرس أبسط من القداس الذي أقيم بمناسبة تولي سلفه بنديكت السادس عشر عام 2005.

وقال فرانشيسكو في عظته إن رسالة الكنيسة "تعني احترام مخلوقات الرب واحترام البيئة التي نعيش فيها، إنها تعني حماية الناس وإظهار الاهتمام والرعاية لكل شخص خاصة الأطفال والمسنين والمحتاجين الذين كثيرا ما يكونون آخر من نفكر فيهم".

وأضاف أنه كلما أخفق الإنسان في رعاية البيئة والآخرين "يصبح الطريق مفتوحا للدمار وتصبح القلوب أكثر قسوة".

ويرث البابا فرانشيسكو كنيسة تعاني من الفضائح بسبب انتهاكات جنسية ارتكبها قساوسة في حق أطفال وتسريب وثائق سرية تزعم وجود فساد وخصومة بين الكرادلة.

وفي الأرجنتين يتهم البعض البابا الجديد بعدم بذل الجهد الكافي لمعارضة انتهاكات حقوق الإنسان خلال حكم عسكري في الأرجنتين أثناء "الحرب القذرة" في الفترة بين عامي 1976 و1983 عندما خطف نحو 30 ألف يساري.

المصدر : وكالات