أودينغا يطعن برئاسيات كينيا
آخر تحديث: 2013/3/16 الساعة 17:39 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/3/16 الساعة 17:39 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/5 هـ

أودينغا يطعن برئاسيات كينيا

أودينغا اتهم مفوضية الانتخابات بتزوير أول انتخابات رئاسية بعد إقرار الدستور الجديد (رويترز)

تقدم المرشح الخاسر بالانتخابات الرئاسية الكينية رايلا أودينغا بطعن أمام المحكمة العليا اليوم السبت، بينما فضت الشرطة تجمعا لأنصاره أمام المحكمة مستخدمة الغاز المسيل للدموع، مما أسفر عن مقتل شخص واحد على الأقل.

وادعى أودينغا على مفوضية الانتخابات ورئيسها إسحق حسن، والمرشح الفائز بالرئاسة أوهورو كينياتا ونائبه ويليام روتو. ومن المقرر أن تفصل المحكمة في الطعن بعد 14 يوما من التقدم به، وفي حال رفض الطعن يمكن إعلان كينياتا رئيسا للبلاد. ودعا أودينغا أنصاره للهدوء ووضع ثقتهم في القانون لفض هذا النزاع بينه وبين المرشح الفائز.

وكان الإنتخابات الرئاسية التي جرت بالرابع من الشهر الجاري قد أفرزت عن فوز كينياتا بـ50.7% من الأصوات، وهي أكثر بقليل من الـ50% اللازمة لحسم الانتخابات من الجولة الأولى.

وكينياتا هو من أغنى أغنياء كينيا وابن جومو كينياتا أول رئيس للبلاد بعد الاستقلال، وكان قد برز بانتخابات 2007 الرئاسية عندما دعم الرئيس المنتهية ولايته مواي كيباكي الذي فاز حينها بفارق ضئيل أيضا على أودينغا. وفجرت انتخابات 2007 اشتباكات قبلية قتل فيها أكثر من 1200 شخص. ويتهم أودينغا اللجنة الانتخابية بالتواطؤ مع الرئيس المنتخب وتزوير النتائج.

وسنت كينيا دستورا جديدا عام 2010 لفتح صفحة جديدة في مسيرة هذه الدولة الأفريقية، وذلك بعد أن فجرت الخلافات السياسية نزاعات عرقية على الأراضي تعود لزمن الاستقلال عام 1963.

وكانت المحكمة الجنائية الدولية قد وضعت كينياتا في ديسمبر/كانون الأول 2010 على قائمة المشتبه بهم في ارتكاب جرائم ضد الإنسانية لدوره المحتمل في تحريض وتمويل أعمال عنف تلت انتخابات 2007 وأسفرت عن فوز حليفه كيباكي على خصمهما أودينغا، وينفي كينياتا ذلك بالإضافة لتهم تزوير الانتخابات.

المصدر : وكالات

التعليقات