المحكمة العليا في الهند منعت سفر السفير الإيطالي دانيلي مانسيني من دون إذن (الفرنسية-أرشيف)

أعلن مصدر في وزارة الداخلية الهندية أن مطارات البلاد وضُعت في حالة تأهب اليوم الجمعة لمنع سفير إيطاليا من مغادرة البلاد وذلك على خلفية عدم التزام حكومة بلاده بإعادة جنديين إيطاليين إلى الهند للمحاكمة بسبب تورطهما في مقتل اثنين من الصيادين الهنود قرب ولاية كيرالا العام الماضي.

وقال هذا المصدر إن أمرا صدر بالفاكس إلى سلطات الهجرة يطلب منها منع السفير دانيلي مانسيني من مغادرة البلاد "من دون إذن".

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر آخر في وزارة الداخلية قوله إن "كل ما تفعله وزارة الداخلية هو تنفيذ أوامر المحكمة العليا التي تهدف إلى منع السفير الإيطالي من مغادرة الهند"، وأضاف أن "عليه إبلاغ سلطات الهجرة إذا كان يريد مغادرة البلاد".

وكانت المحكمة العليا في الهند قد أمرت أمس الخميس بمنع السفير الإيطالي من مغادرة البلاد مؤقتا وذلك حتى يُرد بحلول 18 مارس/آذار الجاري على الدعوى المتعلقة بقرار روما عدم إعادة اثنين من مشاة البحرية الإيطالية متهمين بقتل الصياديْن في عرض البحر لمحاكمتهما.

وكان الجنديان مكلفين بالأمن على ناقلة نفط إيطالية واتهما بقتل اثنين من صيادي السمك ظنا منهما أنهما قراصنة قبالة سواحل كيرالا جنوب غرب البلاد يوم 15 فبراير/شباط 2012.

ماسيميليانو (يمين) وسلفاتوري ذهبا لإيطاليا ولم يعودا (الفرنسية)

ويثير قرار المحكمة تساؤلات عن انتهاك الحصانة الدبلوماسية للسفير الإيطالي الذي استدعته السلطات الهندية هذا الأسبوع للاحتجاج على قرار روما عدم إعادة عنصري البحرية الإيطالية إلى الهند لمواجهة التهم المنسوبة إليهما.

وكانت المحكمة العليا في الهند قد سمحت لعنصري البحرية الإيطالية ماسيميليانو لاتوري وسلفاتوري جيروني بالعودة إلى الوطن لمدة أربعة أسابيع للإدلاء بصوتيهما في الانتخابات الإيطالية التي جرت الشهر الماضي على شرط أن يعودا إلى الهند بعد ذلك، لكنهما لم يفعلا، وقالت روما إنهما لن يعودا.

وطلب ثلاثة قضاة في أعلى سلطة قضائية هندية من السفير دانيلي مانسيني توضيح سبب عدم عودة الجنديين إلى الهند، وتلا رئيس المحكمة العليا القرار الذي يطلب من مانسيني عدم مغادرة البلاد حتى الجلسة المقبلة.

وتسمم هذه القضية منذ أكثر من عام العلاقات بين نيودلهي وروما التي تعتبر أن قضية الرجلين لا تعود إلى القضاء الهندي لأن الوقائع جرت في المياه الدولية، وعرضت رفع القضية إلى التحكيم في محكمة دولية، واتهمت الهند بانتهاك قوانين البحرية.

وفي المقابل اعتبر رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ أن رفض إيطاليا إعادة الجنديين المتهمين بأنه "غير مقبول"، وحذر من أن عدم إعادتهما ستكون له "تبعات".

المصدر : وكالات