جندي أميركي يراقب إقلاع مروحية تحمل جنودا بريطانيين في أفغانستان (رويترز-أرشيف)

أعلن حلف شمال الأطلسي (ناتو) صباح اليوم الثلاثاء أن خمسة من أفراد قوة المساعدة الدولية لحفظ الأمن بأفغانستان (إيساف) التي يقودها الحلف قتلوا أمس في تحطم طائرة مروحية بجنوب البلاد.

وقال الحلف في بيان إن الحادث وقع أمس الاثنين، وإن "سببه قيد التحقيق، لكن التقارير الأولية تشير إلى أنه لم يكن هناك أي نشاط للعدو في المنطقة وقت الحادث".

ولم يكشف البيان عن جنسية الجنود القتلى، رغم أن القوات الأميركية والبريطانية تشكل الجانب الأكبر من القوة التي يقودها الحلف في جنوب أفغانستان، كما لا يزال جنود أستراليون يعملون في المنطقة أيضا.

ويأتي الحادث بعد ساعات من مقتل جنديين أميركيين وثلاثة من عناصر الشرطة الأفغانية وضابطين في الجيش الأفغاني، عندما فتح مهاجم يرتدي زي الجيش الأفغاني النار في قاعدة مشتركة للقوات الأميركية والأفغانية بولاية وردك (شرق).

كما أعلنت وزارة الداخلية الأفغانية في بيان أمس أن قواتها نفذت مع إيساف عدة عمليات مشتركة بمناطق مختلفة من أفغانستان، وقتلت 6 مسلحين من حركة طالبان، وجرحت 7 منهم واعتقلت 13 آخرين.

وكان أغسطس/آب الماضي قد شهد مقتل 11 شخصا من بينهم سبعة جنود أميركيين في تحطم طائرة مروحية بجنوب أفغانستان، وقبلها بعام أسقطت طالبان مروحية للنقل مما أودى بحياة 38 شخصا ومن بينهم 25 جنديا أميركيا من قوات العمليات الخاصة.

المصدر : وكالات