العمال الكردستاني يفرج عن رهائن أتراك
آخر تحديث: 2013/3/12 الساعة 22:16 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/3/12 الساعة 22:16 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/1 هـ

العمال الكردستاني يفرج عن رهائن أتراك

أوجلان أصدر أوامره بالإفراج عن ثمانية رهائن أتراك (الجزيرة-أرشيف)

وصل وفد كردي تركي اليوم الثلاثاء إلى إقليم كردستان العراقي لتسلم ثمانية أسرى أتراك من حزب العمال الكردستاني، بمبادرة من زعيمه المعتقل في تركيا عبد الله أوجلان.

ونقل موقع "السومرية نيوز" عن مصدر مقرب من الوفد -طلب عدم الكشف عن اسمه- أن وفدا من حزب السلام والديمقراطية وناشطين في مجال حقوق الإنسان وصلوا صباح الثلاثاء إلى إقليم كردستان عبر بوابة إبراهيم الخليل شمال محافظة دهوك، مضيفا أنه سيتسلم ثمانية أسرى أتراك من حزب العمال الكردستاني.

وقال ممثل حزب السلام والديمقراطية جمال جوشكين -في مؤتمر صحفي بأربيل- "كما تعلمون، يوجد عشرة رهائن -بينهم رئيس بلدية وشرطي وثمانية جنود- يحتجزهم حزب العمال الكردستاني منذ نحو عامين، هناك محادثات جارية لتحريرهم، وقد أصدر أوجلان أوامره من سجنه في جزيرة إيمرالي (بإطلاق سراحهم)".

وتوقع محمد علي -وهو عضو في الحزب أيضا- أن يتم الإفراج عن الأسرى الأربعاء، وقال "من المتوقع أن يسلم الرهائن الثمانية لدى حكومة إقليم كردستان لنا، ثم سنسلمهم بعد ذلك لأقاربهم، حيث سيتم إجراء مزيد من المحادثات بعد المؤتمر لوضع خطة لتسلمهم غدا".

وكان حزب العمال الكردستاني قد أعلن الاثنين عزمه إطلاح سراح أسرى أتراك معتقلين لديه، مؤكدا أن القرار جاء بمبادرة من أوجلان.

وتأتي مبادرة حزب العمال الكردستاني بإطلاق سراح الأسرى الأتراك في وقت تشير فيه مصادر رسمية لوجود جهود تركية لإجراء مفاوضات مع أوجلان، لإنهاء النزاع المسلح بين الطرفين الذي استمر أكثر من 25 عاما، وأسفر عن مقتل أكثر من 40 ألف شخص.

يُذكر أن حزب العمال الكردستاني حمل السلاح ضد الدولة عام 1984، ولكنه خفف مطالبه الأولية بالانفصال حين بدأ التمرد، لتقتصر الآن على المطالبة بتحسين الحقوق الممنوحة للأكراد وحكم ذاتي محدود.

المصدر : وكالات

التعليقات