غارات الطائرات بدون طيار تثير غضبا في باكستان لوقوع ضحايا مدنيين (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤول استخباراتي باكستاني اليوم الأحد إن شخصين لقيا حتفهما في قصف بطائرة بدون طيار على أحد المجمعات في إقليم وزيرستان بشمال غرب باكستان على الحدود مع أفغانستان.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته أن "طائرة بدون طيار أطلقت صاروخين على دراجة بخارية، مما أسفر عن مقتل شخصين كانا يستقلانها" مشيرا إلى أن الدراجة كانت تسير في حي ديجان بمنطقة داتا خيل في وزيرستان الشمالية.

يُشار إلى أن وزيرستان الشمالية هي واحدة من سبع مناطق قبلية تعرف بأن عناصر حركة طالبان المرتبطة بتنظيم القاعدة، تختبئ بها.

وتستخدم واشنطن عادة طائرات من دون طيار لشن غارات تستهدف مسلحين بالمنطقة القبلية الباكستانية قرب الحدود الأفغانية، مما يثير غضبا شديدا بين السكان الذين يقولون إن مدنيين يسقطون ضحيتها أيضاً. وتسببت هذه الغارات في خلافات بين واشنطن وإسلام آباد التي تعتبرها انتهاكا للسيادة وعاملا يؤجج المشاعر المناهضة لأميركا.

وزادت الهجمات بطائرات من دون طيار بدرجة كبيرة منذ تولي الرئيس الأميركي باراك أوباما منصبه بالفترة الرئاسية الأولى، إذ وقعت خمس هجمات فقط بطائرات من دون طيار عام 2007 بينما وصلت ذروتها لتبلغ 117 هجوما عام 2010، ثم تراجعت إلى 46 هجوما العام التالي.

وتشير بيانات مكتب الصحافة الاستقصائية التي جمعها من تقارير إخبارية إلى أن بين 2600 و3404 باكستانيين قتلوا بهجمات هذه الطائرات، بينهم عدد يتراوح بين 473 و889 أفادت تقارير بأنهم من المدنيين.

المصدر : وكالات