ماساتشوستس من الولايات التي أعلنت الطوارئ لمواجهة العاصفة الثلجية (الفرنسية)

اجتاحت عاصفة ثلجية شمال شرق الولايات المتحدة أمس الجمعة، مما أدى إلى إرباك حركة
المرور وتعطيل آلاف الرحلات الجوية، وإجبار خمس ولايات على إعلان حالة الطوارئ لمواجهة الثلوج.

وأعلن حاكم ولاية نيويورك أندرو كيومو تعليق كافة الرحلات المغادرة والقادمة مساء الجمعة بسبب العاصفة، ففي مطاريْ لاغوارديا ونيوارك ليبرتي ألغيت الرحلات عند الساعة 16,00 (21,00 غرينتش)، ثم لحقتها ستيوارت بعد خمس وأربعين دقيقة، بينما توقع مطار جي أف كينيدي توقف الرحلات عند الساعة 18,30 (23,30 غرينتش).

وفي ماساتشوستس، فرض حاكم الولاية ديفال باتريك حظرا على معظم عمليات السفر بالسيارات ابتداء من بعد ظهر الجمعة، في حين أغلق حاكم ولاية كونيكتيكت دانيل مالوي الطرق السريعة أمام حركة المرور باستثناء سيارات الطوارئ.

وأعلن حكام ولايات ماساتشوستس ورود آيلاند وكونيكتيكت ونيويورك ومين حالة الطوارئ، كما أمرت السلطات -في حالات كثيرة- الموظفين الحكوميين غير الأساسيين بالبقاء في منازلهم، وحثت شركات القطاع الخاص على أن تحذو حذوها، مع مطالبة الناس بالاستعداد لانقطاع الكهرباء ومساعدة جيرانهم من المسنين والمقعدين.

وتشير التقارير إلى أن هذه التحذيرات لقيت تجاوبا من الأهالي، حيث انخفضت حركة المرور وعدد الركاب في وسائل النقل العام بوضوح أمس الجمعة.

وفي الوقت نفسه، أدت العاصفة الثلجية إلى انقطاع الكهرباء عن نحو عشرة آلاف مشترك على طول الساحل الشرقي.

وقد حذر خبراء الأرصاد الجوية من أن ثلوجا بارتفاع 60 سنتيمترا ستغطي معظم مناطق مدينة بوسطن، وأشاروا لاحتمال وصولها إلى 76 سنتيمترا في بعض المناطق، كما توقعوا انحسار العاصفة اليوم السبت.

المصدر : وكالات