الحافلة التي تعرضت للتفجيرفي بلغاريا العام الماضي (الفرنسية-أرشيف)
نفت إيران ضلوعها في تفجير استهدف سائحين إسرائيليين في بلغاريا، بينما لم يبلغ لبنان رسميا باتهام  حزب الله في التفجير.

ونفى السفير الإيراني في بلغاريا غلام رضا باقري اليوم تورط بلاده في تفجير حافلة العام الماضي أسفر عن مقتل سائحين إسرائيليين، ورفض اتهامات إسرائيلية بأن إيران لعبت دورا في الهجوم.

وقال السفير باقري للصحفيين "لا علاقة لإيران بهذا الهجوم، ونحن ضد أي شكل من أشكال الإرهاب وندين بشدة مثل هذه الأفعال".

وكانت بلغاريا قد اتهمت حزب الله اللبناني الثلاثاء الماضي بالمسؤولية عن الهجوم الذي وقع في يوليو/تموز الماضي، لكن الحزب نفى الاتهام وقال إنه جزء من حملة تشويه تشنها إسرائيل ضده.

من جانبه أعلن وزير العمل اللبناني سليم جريصاتي اليوم أن بلاده لم تتلق إخطارا رسميا باتهام بلغاريا لحزب الله في تفجير بورغاس. 
 
وقال جريصاتي إن "النقاشات حول إدراج حزب الله على لائحة الإرهاب تتم دائما بمعزل عن ملف بورغاس، ووضع حزب الله على لائحة الإرهاب الأوروبية أعطي أكثر من حجمه، لأن المسألة لا تزال في مرحلة التحقيق وطلب المساعدة التقنية من دول الاتحاد".

واعتبر الوزير اللبناني "محاولات إدراج حزب الله على لائحة الإرهاب ملفا قديما جديدا"، مشيرا إلى أن هناك دولا أوروبية تعتبر أن هذا الإدراج لا يفيد.

وكان وزير الداخلية البلغاري تسفيتان تسفيتانوف قد أعلن أمس أن المهاجم الذي قتل خمسة إسرائيليين بمطار بورغاس البلغاري في يوليو/تموز الماضي لم يكن "انتحاريا"، وأنه كان يخطط للعودة إلى لبنان مع مساعديه اللذين يعتقد بارتباطهما بحزب الله بعد الهجوم الذي قُتل فيه خطأ.

المصدر : وكالات