خامنئي يرفض إجراء محادثات مع واشنطن
آخر تحديث: 2013/2/7 الساعة 18:09 (مكة المكرمة) الموافق 1434/3/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/2/7 الساعة 18:09 (مكة المكرمة) الموافق 1434/3/27 هـ

خامنئي يرفض إجراء محادثات مع واشنطن

 خامنئي قال إن السياسة الأميركية دمرت الشرق الأوسط وتحاول جر طهران للتفاوض (الجزيرة-أرشيف)

رفض المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية علي خامنئي اليوم الخميس عرضا بإجراء محادثات مباشرة طرحه جو بايدن نائب الرئيس الأميركي هذا الأسبوع، واعتبر أنه لن يحل المشاكل. وفي الأثناء نشرت طهران لقطات قالت إنها لقطات تم فك شفرتها والتقطتها طائرة استطلاع أميركية أسقطتها إيران منذ أكثر من عام.

وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية أن خامنئي قال في كلمة أمام مسؤولين وأعضاء في قوة الطيران الإيرانية إن "بعض الأشخاص السذج تعجبهم فكرة التفاوض مع أميركا، لكن المفاوضات لن تحل المشاكل"، وأضاف أنه "إذا كان بعض الناس يريدون أن يترسخ الحكم الأميركي مرة أخرى في إيران فإن الأمة ستثور لمواجهتهم".

وقال خامنئي إن السياسة الأميركية "دمرت" الشرق الأوسط، والأميركيون يحتاجون الآن إلى لعب ورقة جديدة "هذه الورقة هي جر إيران إلى المفاوضات".

وتأتي هذه التصريحات بعد أيام فقط من قول جو بايدن إن الولايات المتحدة مستعدة لعقد اجتماع ثنائي مع القيادة الإيرانية. وقال بايدن في كلمة خلال مؤتمر الأمن بميونيخ "هذا العرض قائم لكن لا بد أن تكون المحادثات حقيقية وملموسة".

وقُطعت العلاقات بين إيران والولايات المتحدة عام 1979 بعد الإطاحة بشاه إيران الموالي للغرب، وأصبحت الاجتماعات الدبلوماسية بين مسؤولين من الطرفين نادرة جدا منذ ذلك الحين، ويقتصر الاتصال بين الجانبين حاليا على المحادثات بين طهران ومجموعة 5+1 حول برنامج إيران النووي، التي من المقرر أن تستأنف يوم 26 فبراير/شباط في كزاخستان.

ايران نشرت لقطات قالت إنها فكت شفرتها من الطائرة التي أسقطتها (الجزيرة-أرشيف)

استعراض قوة
في غضون ذلك، نشرت وسائل إعلام إيرانية ما قالت إنها لقطات تم فك شفرتها والتقطتها طائرة استطلاع أميركية من دون طيار أسقطتها القوات الإيرانية منذ أكثر من عام.

وبث التلفزيون الإيراني لقطات غير نقية في وقت متأخر أمس الأربعاء، أظهرت ما قال مسؤولون إنها قاعدة أميركية داخل أفغانستان والعديد من اللقطات الأخرى التي التقطت من الجو، مصحوبة بتعليق لقائد القوات "الجوفضائية" في الحرس الثوري الإسلامي أمير علي حاجي زاده.

ونقلت وكالة مهر للأنباء عن حاجي زاده قوله "بعدما قمنا بفك الشفرة أدركنا ان هذه الطائرة قامت بالكثير من الطلعات داخل دول إقليمية وكانت توجه الكثير من المعارك في باكستان".

وفي ديسمبر/كانون الأول 2011 قالت إيران إنها استولت على طائرة أميركية من دون طيار من طراز أركيو 170 في شرق إيران والتي كانت القوات الأميركية أعلنت عن فقدها في أفغانستان المجاورة.

وقال زاده إن القوات الإيرانية وُضعت على أهبة الاستعداد بعد الاستيلاء على الطائرة تحسبا لشن الولايات المتحدة هجمات جوية لتدميرها، وحذر "إذا ما تحركوا سنقصف قواعدهم الإقليمية على الفور".

المصدر : وكالات

التعليقات