تفجير بورغاس في بلغاريا أدى لمقتل خمسة إسرائيليين وإصابة ثلاثين آخرين (الفرنسية-أرشيف)

 

 

 

اتهمت الحكومة البلغارية الثلاثاء حزب الله اللبناني بالتورط في تفجير حافلة العام الماضي أدى إلى مقتل خمسة إسرائيليين والسائق البلغاري ومنفذ الهجوم، وسط ترحيب إسرائيلي بهذه النتائج التي أسفرت عن التحقيق البلغاري في الهجوم.

وأكد وزير الداخلية أن شخصين مرتبطين بحزب الله اللبناني ضالعان في هجوم بقنبلة على حافلة في مطار مدينة بورغاس البلغارية في 18 يوليو/تموز الماضي.

وقال تسفيتان تسيفانتو للصحفيين "لدينا معلومات عن تمويل حزب الله لشخصين أحدهما منفذ التفجير وعن انتمائهما للحزب".

وأشار إلى أن السلطات تمكنت من تحديد اثنين من ثلاثة مشتبه بهم، وهما يحملان جوازي سفر أسترالي وكندي، ولكنهما يقيمان في لبنان منذ عام 2006، مرجحا انتمائهما إلى حزب الله.

وهذه المرة الأولى التي تسمي فيها بلغاريا علنا اسم منظمة بقضية التفجير الذي أدى لمقتل خمسة سياح إسرائيليين وسائق الحافلة البلغاري ومنفذ التفجير، بالإضافة إلى إصابة نحو ثلاثين آخرين.

نتنياهو يدعو الاتحاد الأوروبي إلى تصنيف حزب الله منظمة إرهابية (الأوروبية)

ترحيب إسرائيلي
في المقابل، رحب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم بما توصل إليه المحققون البلغاريون من وجود صلة بين حزب الله وتفجير بورغاس.

يُشار إلى أن إسرائيل اتهمت إيران وحزب الله بتنفيذ الهجوم، ولكن كليهما نفى ذلك.

وقال نتنياهو إن التحقيق البلغاري يشكل "تأكيدا آخر لما عرفناه بالفعل وهو أن حزب الله وراعيته إيران يشنان حملة إرهاب عالمية عبر الحدود والقارات".

وأشار إلى أن الهجوم وقع على أرض تابعة للاتحاد الأوروبي، معربا عن أمله بأن يعيد الأوروبيون النظر في "التوصيف الحقيقي" لحزب الله، وفق تعبيره.

وكانت هولندا قد دعت في أغسطس/آب الماضي الاتحاد الأوروبي إلى أن يحذو حذو الولايات المتحدة في تصنيف حزب الله "منظمة إرهابية" في تسعينيات القرن الماضي، وهو إجراء يتيح للاتحاد تجميد أصول الحزب بالدول المنضوية تحت رايته.

المصدر : وكالات