كاسترو قال إنه يتابع يوميا الحالة الصحية لشافيز (الأوروبية-أرشيف)

أكد الرئيس الكوبي السابق فيدل كاسترو في ظهور علني استثنائي بهافانا، أن صحة الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز الذي يتلقى العلاج منذ قرابة شهرين في كوبا من السرطان "أفضل بكثير", وقال إنه يتعافى. يأتي ذلك بينما أعلن رئيس البرلمان الفنزويلي ديوسدادو كابيلو أن شافيز يتعافى تدريجيا.

وقال كاسترو الذي ظهر وهو يدلي بصوته في الانتخابات البرلمانية إن معركة شافيز مع السرطان كانت صعبة، "لكنه يسير من أحسن إلى أحسن". وأضاف "سنعالج شافيز فهو مهم جدا لبلاده ولأميركا اللاتينية".

وأكد كاسترو الذي نشرت تصريحاته صحيفة غرانما الرسمية أنه يطلع يوميا على صحة شافيز (58 عاما) الذي أجريت له يوم 10 ديسمبر/كانون الأول الماضي في هافانا عملية جراحية لاستئصال ورم سرطاني في منطقة الحوض.

وأشاد الرئيس الكوبي السابق بدور شافيز -الذي يوصف بأنه أكبر حليف اشتراكي له- في إنشاء مجموعة دول أميركا اللاتينية والكاريبي نهاية العام 2011 والتي تولت كوبا للتو رئاستها لمدة سنة.

بدوره, قال رئيس البرلمان الفنزويلي ديوسدادو كابيلو في وقت سابق إن شافيز الموجود منذ شهر ونصف في أحد مستشفيات هافانا حيث خضع لعملية جراحية رابعة، "يتعافى بوضوح" ولكن "تدريجيا".

وكان نيكولاس مادورو نائب شافيز قال الجمعة إنه دخل مرحلة جديدة من العلاج بعد انتهاء مرحلة ما بعد العملية الجراحية التي خضع لها في هافانا حيث ما زال "يستعيد قواه ببطء".

وبسبب العمليات الجراحية, لم يتمكن شافيز الذي أعيد انتخابه يوم 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، من أداء اليمين الدستورية يوم 10 يناير/كانون الثاني الماضي.

وفي مقابل ذلك, اتهم زعيم المعارضة أنريكي كابريليس الحكومة "بالكذب بشكل معيب" حول صحة شافيز الذي يحكم البلاد منذ 14 عاما.

المصدر : وكالات