الجندي مانينغ يواجه 22 تهمة أخطرها مساعدة "العدو" (الفرنسية)

دفع الجندي الأميركي برادلي مانينغ المتهم بقضية ويكيليكس ببراءته من تهمة مساعدة "العدو" في جلسة أمام محكمة عسكرية جرت اليوم الخميس في ما توصف بأكبر قضية تسريب أسرار حكومية في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية.

ومن المتوقع أن يدلي مانينغ بشهادته أمام القاضية العسكرية الكولونيل دينيس ليند خلال جلسة استماع تسبق محاكمته عسكريا في الثالث من يونيو/حزيران المقبل.

ودفع الجندي الأميركي من خلال محاميه بالبراءة من التهمة الأكثر خطورة، وهي تهمة مساعدة العدو، وذلك على خلفية تسريب مواد سرية لموقع ويكيليكس الإلكتروني.

وأعلن مانينغ اليوم أنه سيقر بعشر تهم ضده من أصل 22 تهمة، ولكنه سينكر أخطرها المتمثلة بتهمة مساعدة العدو، وذلك وفق عرض تقدم به محاميه إلى المحكمة العسكرية في ميريلاند.

ويتهم مانينغ (25 عاما) بأنه سلم ويكيليكس بين نوفمبر/تشرين الثاني 2009 ومايو/أيار 2010 وثائق عسكرية أميركية حول الحربين بالعراق وأفغانستان إلى جانب 260 ألف برقية من الخارجية الأميركية.

 ولا يستبعد قانونيون أن يحكم على مانينغ بالسجن مدى الحياة بتهمة مساعدة "العدو".

المصدر : وكالات