الولايات المتحدة تعتزم إنتاج أكثر من 2400 طائرة "أف 35" (رويترز)
قررت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) تعليق جميع الطلعات التجريبية للطائرات المقاتلة من طراز "أف 35"، في إجراء احترازي بعد اكتشاف تشقق في محرك إحدى الطائرات في قاعدة إدواردز الجوية في ولاية كاليفورنيا غرب البلاد.

واكتشف الخلل خلال عملية مراقبة دورية، وقام المهندسون بإرسال الجزء المتشقق من المحرك إلى الشركة المصنعة "برات آند ويتني" بكونيكتيكت بشمال شرق البلاد لإجراء مزيد من التدقيق وتحليل سبب التشقق.

وقالت وزارة الدفاع في بيان أمس الجمعة إنه "من السابق لأوانه معرفة تأثير الاكتشاف على الأسطول بكامله"، مشيرة إلى أنها تعمل مع الشركات المصنعة للمحرك والطائرة على حد سواء "لضمان سلامة المحرك، وعودة الأسطول للطيران بأمان في أقرب وقت ممكن".

وذكرت صحيفة "ذا آرمي تايمز" أن هذه هي المرة الثانية التي يجري فيها تعليق طلعات هذا الطراز من المقاتلات في غضون شهرين، حيث علقت قوات مشاة البحرية طلعات "أف 35" الشهر الماضي.

يذكر أن مقاتلات "أف 35"، التي تصنعها شركة لوكهيد مارتن، واجهت تجاوزات ضخمة في التكلفة فضلا عن مشاكل أخرى. ولدى الجيش الأميركي 51 مقاتلة من هذا الطراز تستخدم من جانب القوات البحرية والقوات الجوية ومشاة البحرية (المارينز)، وهي حاليا في مرحلة التجارب ولم تدخل الخدمة بعد.

ويعلق البنتاغون آمالا كبيرة على مقاتلات "أف 35" القادرة على التخفي عن الرادارات والتي يفترض أن تحل مكان الطائرات المقاتلة الحالية بحلول نهاية العقد الجاري.

ويعتبر برنامج إنتاج هذه المقاتلات الأغلى في مجال التسليح لدى الولايات المتحدة بتكلفته التي تصل إلى أربعمائة مليار دولار، ويعتزم الجيش الأميركي إنتاج 2443 طائرة من هذا الطراز.

وتبدي البلدان الثمانية التي تشارك الولايات المتحدة في هذا المشروع قلقا متزايدا بسبب الكلفة الباهظة والتأخير المستمر في الإنتاج.

المصدر : وكالات