تسرب إشعاعي في موقع نووي بواشنطن
آخر تحديث: 2013/2/23 الساعة 11:22 (مكة المكرمة) الموافق 1434/4/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/2/23 الساعة 11:22 (مكة المكرمة) الموافق 1434/4/13 هـ

تسرب إشعاعي في موقع نووي بواشنطن

موقع هانفورد للاحتياطي النووي حيث تسربت نفايات مشعة من صهاريج تحت الأرض (الفرنسية-أرشيف)

قال حاكم ولاية واشنطن جاي إنسلي إن ستة صهاريج تحت الأرض في موقع هانفورد للاحتياطي النووي المطل على نهر كولومبيا في جنوب الولاية تسربت منها نفاية مشعة، لكنه أكد أنه لا يوجد خطر مباشر على الصحة العامة.

وأوضح إنسلي أن وزير الطاقة الأميركي المنتهية ولايته ستيفن تشو أبلغه بحدوث تسرب في صهريج بذلك المصنع السابق للأسلحة النووية الأسبوع الماضي، ولكن تشو أبلغه أمس الجمعة أن النفاية النووية تتسرب من ستة صهاريج.

وأكد حاكم الولاية -في بيان أصدره مكتبه- أنه لا يوجد خطر صحي مباشر أو على المدى القريب مرتبط بعمليات التسرب التي اكتشفت حديثا، والتي تبعد أكثر من خمسة أميال عن نهر كولومبيا، غير أنه قال إن هذه الأنباء "مقلقة" لكل سكان واشنطن.

وأضاف أن "هذا يثير تساؤلات خطيرة بشأن سلامة كل الصهاريج ذات الهيكل الواحد والبالغ عددها 149، والتي يوجد بها سائل ووحل مشع في هانفورد".

ولم يرد ممثلو وزارة الطاقة الأميركية بشكل فوري على طلبات التعليق على الحادث، غير أن وزارة الطاقة قالت -في نشرة صحفية أصدرتها قبل أسبوع- إن تراجع مستويات السائل في الصهريج تي111 في هانفورد يثبت أنه يسرب بمعدل ما بين 150 و300 غالون سنويا. وأضافت أن آبار الرصد لم تلحظ تغيرات ملموسة في تركيزات المواد الكيمياوية أو المواد المشعة في التربة.

وأنشئ مركز هانفورد للاحتياطي النووي قرب بلدة هانفورد على مساحة 586 ميلا مربعا على نهر كولومبيا عام 1943 كجزء من مشروع مانهاتان، وهو البرنامج الحكومي الأميركي الذي صنع أول قنابل ذرية.

وتقول الوكالة الأميركية لحماية البيئة إن الإنتاج في الموقع توقف عام 1989، وتحول العمل إلى تنظيف النفاية النووية والكيماوية في هانفورد الذي يعتبر من أكبر المشروعات المماثلة له وأكثرها تعقيدا في الولايات المتحدة.

المصدر : رويترز

التعليقات