فحص معملي في إطار تحقيق بفرنسا مع شركة مصنعة للحوم (الفرنسية)
أعلنت رومانيا العثور على لحوم للخيل تباع على أنها لحوم أبقار في منتجات معدة للبيع في السوق المحلية، في توسع للفضيحة التي عمت عددا من البلدان الأوروبية ووصلت تداعياتها إلى هونغ كونغ. في حين يتواصل التحقيق بفرنسا مع الشركة محور القضية.

ونقلت وكالة الأنباء الرومانية الرسمية عن نائب وزير الزراعة قوله إن هيئة الخدمات البيطرية وصحة الحيوان رصدت مائة كيلوغرام من لحوم الخيل وضعت عليها ملصقات مزورة على أنها لحوم أبقار.

ولم يكشف المسؤول عن اسم الشركة المتورطة في القضية، لكنه أوضح أن الوزارة اتخذت كل الإجراءات الضرورية لضبط أي مخالفات من هذا النوع.
 
وتفجرت فضيحة لحوم الخيل الشهر الماضي بعدما كشفت اختبارات في إيرلندا عن أن بعض منتجات لحوم الأبقار تحتوى على لحوم خيل، ووصلت تداعيات القضية إلى 15 بلدا وأضرت بالثقة في صناعة الأغذية الأوروبية الكبيرة والمعقدة.

وحدد تحقيق شركة فرنسية لصناعة اللحوم على أنها المشتبه فيه الرئيس في القضية التي يتورط فيها تجار ومسالخ من قبرص إلى رومانيا.

وقد وصلت فضيحة لحوم الخيل إلى آسيا حيث سحبت السلطات في هونغ كونغ من الأسواق الأربعاء أطباقا يعتقد أنها تحتوي على لحوم خيل وتباع على أنها لحم بقري، والسلعة مستوردة من بريطانيا وصنعتها شركة فرنسية.

ودعا مركز هونغ كونغ للأمن الغذائي السكان المحليين إلى التوقف عن استهلاك الأطباق، معتبرا أنها تحتوي على الأرجح على لحم الخيل.

المصدر : وكالات