14.3% من الأميركيين دخلوا تحت خط الفقر بين عامي 2007 و2011 (أسوشيتد برس-أرشيف)

أظهرت بيانات حكومية نشرت أمس أن الأميركيين الهنود والسكان الأصليين في ألاسكا سجلوا أعلى معدل للفقر في الولايات المتحدة بنسبة 27% خلال فترتي الركود والانتعاش الاقتصادي، تلاهم الأميركيون الأفارقة بنسبة 25.8%.

وجاء في تقرير خاص لمكتب الإحصاءات الأميركي عن الأعراق والفقر إنه في الفترة الممتدة من عام 2007 وحتى 2011 دخل 14.3% من سكان الولايات المتحدة تحت خط الفقر.

وحسب الأرقام التي كشف عنها التقرير، فإن نحو واحد بين كل اثنين من الأميركيين الهنود بولاية ساوث داكوتا يعاني من الفقر، حيث تشهد الولاية أكبر معدل للفقر بين هؤلاء بنسبة 48.3%.

وفي ولايات "أيوا" و"مين" و"مسيسيبي" و"ويسكونسن" تجاوز معدل الفقر بالنسبة للأميركيين الأفارقة أكثر من 35% خلال الفترة بين عامي 2007 و2011 ، وهو ما يشير إلى أن أكثر من شخص بين كل ثلاثة في تلك الولايات عانى من الفقر.

واختلفت معدلات الفقر بين الأميركيين الآسيويين اختلافا كبيرا، حيث سجل الفلبينيون أقل نسبة وكانت 5.8% مقارنة بالكوريين الذين وصلت معدلات الفقر بينهم إلى 15%.

وكان معدل الفقر الوطني في أوساط الآسيويين بلغ 11.7% وفي أوساط البيض بلغ 11.6%.   

المصدر : رويترز