كيري يؤدي اليمين في الكونغرس (الفرنسية)

تولى وزير الخارجية الأميركي الجديد جون كيري رسميا مهامه مساء أمس خلفا لهيلاري كلينتون، ضمن تغيير حكومي واسع في بداية ولاية الرئيس باراك أوباما الثانية.

وأقسم كيري (69 عاما) اليمين الدستورية أمام قاضية بالمحكمة الدستورية في مقر لجنة العلاقات الخارجية بالكونغرس، ومن المقرر أن يلقي بعد غد الاثنين كلمة في مقر الوزارة التي تشغل نحو 70 ألف موظف داخل الولايات المتحدة وفي بعثاتها الديبلوماسية بالخارج.

وكان أوباما عيّن السناتور الديمقراطي وزيرا جديدا للخارجية في ديسمبر/كانون الأول الماضي، وأجازه مجلس الشيوخ الثلاثاء الماضي.

والسناتور كيري هو وزير الخارجية الـ68 في تاريخ الولايات المتحدة، وكان شارك في حرب فيتنام، وهو نائب في مجلس الشيوخ منذ 28 عاما.

وكانت الوزيرة السابقة هيلاري كلينتون (65 عاما) التي تولت الخارجية عام 2009 مع بدء الولاية الأولى للرئيس باراك أوباما، قد ودعت أمس الموظفين خلال حفل أقيم في وزارة الخارجية بواشنطن.

وقالت في كلمتها الوداعية إنها ستترك وزارة الخارجية "في أيدٍ أمينة" مع خليفتها جون كيري الذي "له رأيه وخبرته ورؤيته وتفهمه"، حسب تعبيرها.

بيد أن الوزيرة، التي واجهت مؤخرا انتقادات حادة واتهامات بالتقصير في ما يتعلق بالهجوم على القنصلية الأميركية في بنغازي في سبتمبر/أيلول الماضي، أشارت إلى المخاطر المحدقة بالدبلوماسيين الأميركيين في الخارج عقب الهجوم الذي استهدف أمس سفارة بلادها في أنقرة.

وتعد هيلاري كلينتون ضمن ما سمي "الحرس القديم" الذي غادر أو يوشك على مغادرة إدارة أوباما، ويتردد أنها ربما تترشح لانتخابات الرئاسة لعام 2016 مع أنها لم تعلن ذلك حتى الآن.

واستقال في الأيام القليلة الماضية عدد من أعضاء الحكومة بينهم وزيرا النقل والطاقة، راي لحود وستيفن شو، في حين تقاعد مارك سوليفان رئيس الخدمة السرية التي توفر الحماية الأمنية لأوباما والمسؤولين الآخرين. وينتظر أن يخلف تشاك هاغل قريبا ليون بانيتا في وزارة الدفاع.

المصدر : وكالات