بلغاريا تتهم حزب الله بتفجير الحافلة في بورغاس وقتل خمسة سياح إسرائيليين في يوليو/تموز الماضي (الأوروبية)

دعت بلغاريا الحكومات الأوروبية لاتخاذ موقف صارم من حزب الله اللبناني بعد أن اتهمته بتفجير الحافلة التي كانت تقل سياحا إسرائيليين في مدينة بورغاس البلغارية في يوليو/تموز الماضي، مما يثير الجدل مجددا بشأن تعامل الاتحاد الأوروبي مع الحزب.

وصرح وزير الخارجية البلغاري نيكولاي ملادينوف للصحفيين الاثنين وهو في طريقه إلى اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل بأنه يتعين على أوروبا اتخاذ إجراء جماعي ضد حزب الله.

وردا على سؤال عما إذا كان هذا يعني ضرورة أن يضع الاتحاد الأوروبي حزب الله على لائحة "المنظمات الإرهابية" قال "في ضوء ما أصدرناه من بيانات قوية بشأن أين تكمن المسؤولية عن هذا الهجوم أعتقد أن الإجابة واضحة تماما".

وكان الاتحاد الأوروبي قد قاوم ضغوطا من الولايات المتحدة وإسرائيل لإدراج حزب الله على القائمة السوداء، حيث تساءل رئيس لجنة الاتحاد الأوروبي لمكافحة "الإرهاب" جيل دي كيرشوف في تصريحات صحفية عما إذا كان إدراج حزب الله "سيساعد على تحقيق ما نريد؟"، مشيرا إلى أن الوضع في لبنان هش للغاية والبلد مجزأ، حيث يعد حزب الله داعما أساسيا لرئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي.

في المقابل قال مسؤولون أوروبيون آخرون إن إجراءات قد تتخذ في البداية لا تصل إلى حد إدراج حزب الله على القائمة السوداء، مثل مطالبة شرطة الاتحاد الأوروبي (يوروبول) بتنسيق التحقيقات في وجود الحزب في أوروبا.

وكانت مايا كوسيانسيتش المتحدثة باسم منسقة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي قالت في السادس من الشهر الحالي إن إدراج حزب الله على قائمة المنظمات الإرهابية هو من الخيارات التي يدرسها الاتحاد الأوروبي، وأضافت أن الاتحاد والدول الأعضاء سينظرون في خيارات عدة أخرى ضده.

المصدر : وكالات