أول ظهور لشافيز بعد غياب شهرين
آخر تحديث: 2013/2/15 الساعة 23:07 (مكة المكرمة) الموافق 1434/4/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/2/15 الساعة 23:07 (مكة المكرمة) الموافق 1434/4/5 هـ

أول ظهور لشافيز بعد غياب شهرين

هوغو شافيز في صورة بثتها الحكومة محاطا بابنتيه بمستشفى في هافانا (رويترز)

ظهر رئيس فنزويلا هوغو شافيز لأول مرة الجمعة في صور نشرتها الحكومة وقالت إنها التقطت له الخميس، واعترفت بأنه ما زال يتنفس بواسطة أنبوب يمر عبر القصبة الهوائية، وذلك بعد أكثر من شهرين من الغياب والصمت، تسربت خلالها شائعات حول وضعه الصحي الحقيقي.   

وظهر شافيز (58 عاما) في أربع صور عرضها التلفزيون الحكومي، في إحداها كان مبتسما وهو ممدا على فراش بمستشفى بالعاصمة الكوبية هافانا حيث يعالج من السرطان، ويقرأ صحيفة الحزب الشيوعي الكوبي "غرانما" وابنتاه تحيطان به.

وقبل عرض الصور، أعلن وزير الإعلام الفنزويلي أرنستو فيليغاس في بيان أنه بعد الالتهاب الرئوي الذي أصيب به الرئيس إثر العملية الجراحية التي أجريت له، فإنه "يتنفس بواسطة أنبوب في القصبة الهوائية يمنعه من التكلم".

وأضاف الوزير أن شافيز في وعيه إلا أنه يصعب عليه التكلم مؤقتا، مشيرا إلى أن الأطباء يعالجون حالة الالتهاب الرئوي التي أصيب بها جراء العملية الجراحية. 

وبدوره، قال خورخي أريزا وزير العلوم وزوج ابنة شافيز إن الأخير يعاني من صعوبة في الكلام، لكنه يكتب أوامره وقال إن صوته ليس صوته العادي.

وأعلن نيكولاس مادورو نائب الرئيس الفنزويلي مؤخرا أن شافيز "يتعافى تدريجيا وسيعود قريبا" إلى فنزويلا، لكن لم تصدر أي معلومات دقيقة عن تاريخ عودته أو قدرته على الحكم.

وكان آخر ظهور لشافيز في 10 ديسمبر/كانون الأول وهو بصدد الصعود إلى الطائرة في طريقه إلى كوبا، ملقيا التحية على أنصاره.

ويعاني شافيز من سرطان في منطقة الحوض اكتشفه أطباء كوبيون في يونيو/حزيران 2011، وخضع لأربع جراحات تتعلق بالسرطان في كوبا، كان آخرها العملية التي استغرقت ست ساعات يوم 11 ديسمبر/كانون الأول في هافانا.

واتهم المعارضون مسؤولي الحكومة بالتكتم على حالته الصحية، وقال هنريكي كابريليس أبرز وجوه المعارضة الخميس عبر موقع تويتر إن السلطة تكذب من جديد حول الوضع الصحي للرئيس، معتبرا أنه غير قادر بالتأكيد على التحدث أو توقيع مراسيم خلافا لما يؤكده وزراؤه.

واعيد انتخاب شافيز -الذي يتولى الحكم منذ 1999- لولاية من ست سنوات في 7 أكثوبر/تشرين الأول الماضي، لكنه لم يتمكن من أداء اليمين أمام الجمعية الوطنية في 10 يناير/كانون الثاني، كما ينص الدستور على ذلك.

المصدر : وكالات

التعليقات