شافيز يعاني من سرطان في منطقة الحوض (الفرنسية-أرشيف)

قال نيكولاس مادورو نائب الرئيس الفنزويلي اليوم الأربعاء إن الرئيس هوغو شافيز يخضع لعلاجات بديلة "دقيقة ومعقدة"، بعد أن أجريت له عملية جراحية لاستئصال ورم سرطاني في كوبا منذ أكثر من شهرين.

وقال مادورو -في تصريح للتلفزيون الفنزويلي العام "في تي في" بعد عودته من زيارة شافيز في كوبا- "يخضع قائدنا لعلاج إضافي معقد وصعب للغاية".

وكان مادورو أعلن الجمعة أن هوغو شافيز (58 عاما) -والذي يحكم البلاد منذ 14 عاما وأعيد انتخابه في السابع من أكتوبر/تشرين الأول لولاية رئاسية جديدة من ست سنوات- "يتعافى تدريجيا وسيعود قريبا" إلى فنزويلا، لكن لم تصدر أي معلومات دقيقة عن تاريخ عودته أو قدرته على الحكم.

ويعاني شافيز من سرطان في منطقة الحوض اكتشفه أطباء كوبيون في يونيو/حزيران 2011، وخضع لأربع جراحات تتعلق بالسرطان في كوبا، كان آخرها العملية التي استغرقت ست ساعات يوم 11 ديسمبر/كانون الأول في هافانا.

ومنذ العملية الجراحية الجديدة التي أجريت له في هافانا في 11 ديسمبر/كانون الأول الماضي، لم تبث أي صورة لهوغو شافيز الذي كان حاضرا بشكل دائم في وسائل الإعلام من قبل.

وبسبب العمليات الجراحية، لم يتمكن شافيز الذي أعيد انتخابه يوم 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، من أداء اليمين الدستورية يوم 10 يناير/كانون الثاني الماضي.

وكان شافيز قال إن مادورو هو المخول دستورياً بتسيير أمور الرئاسة حتى الانتخابات الرئاسية القادمة في حال لم يستطع القيام بمهامه، وذهب إلى الطلب من الشعب انتخاب مادورو رئيساً للبلاد. وكانت هذه أول مرة يسمي فيها شافيز خلفاً له.

وتطالب المعارضة بصوت قائدها الرئيسي هنريكي كابريلس رادونسكي حاكم ولاية ميرندا
-والمرشح الذي لم يحالفه الحظ في الانتخابات الرئاسية- بظهور شافيز على العلن.

المصدر : وكالات