عمال بأحد مجمعات الحديد والصلب بكوريا الشمالية يبتهجون عقب إعلان حكومتهم نجاح التجربة النووية الثالثة (رويترز)

استهجنت بعض دول العالم التجربة النووية التي أجرتها الثلاثاء كوريا الشمالية، ووصفتها بريطانيا بأنها تمثل انتهاكا واضحا لقرارات الأمم المتحدة.

فقد استدعت بريطانيا الأربعاء سفير كوريا الشمالية لديها بعد أن أثارت التجربة النووية الثالثة التي أجرتها بيونغ يانغ غضبا دوليا.

وقال الوزير بوزارة الخارجية البريطانية هوغو سواير في بيان "استدعيتُ سفير كوريا الشمالية اليوم لأؤكد له بأشد العبارات إدانة المملكة المتحدة لتجربة الأمس النووية".

وأضاف "هذا انتهاك واضح لقرارات مجلس الأمن الدولي، والمملكة المتحدة تدعم عزم الأمم المتحدة تطبيق مزيد من الإجراءات الصارمة ضد النظام" الكوري الشمالي.

وناشد سواير المجتمع الدولي "التحدث بصوت واحد" في رده على تفجير الثلاثاء النووي، الذي وصفه مراقبون أميركيون وكوريون جنوبيون بأنه أشد قوة من تجارب كوريا الشمالية السابقة التي أُجريت في 2006 و2009.

ودعا المسؤول البريطاني النظام الكوري الشمالي "للعمل لما فيه مصلحة شعبه وأن يختار الطريق الذي يرغبونه فعلا".

وقال "في خضم التقارير التي تتحدث عن صعوبات وانتهاكات واسعة النطاق لحقوق الإنسان، يجب أن تكون الأولوية لصحة الشعب الكوري الشمالي ورفاهيته".

تحذير سول
من جانبها حذرت رئيسة كوريا الجنوبية المنتخبة بارك كون هيه الأربعاء من أن النظام في كوريا الشمالية سوف ينهار إذا عززت بيونغ يانغ قدراتها النووية بالمزيد من التجارب، لأن الترسانة النووية الأقوى تعني عزلة دولية أعمق.

وقالت بارك، في اجتماع حول السياسة الخارجية مع فريق انتقال السلطة، بعد يوم من قيام بيونغ يانغ بإجراء تجربتها النووية الثالثة، إنه بغض النظر عن عدد التجارب النووية التي تجريها كوريا الشمالية لتطوير قدراتها النووية، فإنها إذا أصبحت منبوذة دوليا وبددت مواردها، فذلك من شأنه أن يؤدي إلى انهيارها.

وقالت إن على بيونغ يانغ أن تعرف بأن الاتحاد السوفياتي السابق انهار ليس بسبب عدم امتلاكه للأسلحة النووية، مشيرة إلى أن كوريا الشمالية تسيء التقدير باعتقادها أن القدرات النووية الكبرى تمنحها قدرة تفاوضية أقوى.

واستنكرت دول مجلس التعاون الخليجي إقدام كوريا الشمالية على إجراء تجربة نووية جديدة، ووصفت ذلك بأنه عمل استفزازي للمجتمع الدولي، وتهديد خطير للأمن والسلم الدوليين.

وقال الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني في تصريح صحفي الأربعاء إن "التجربة النووية التي أجرتها كوريا الشمالية تمثل انتهاكا واضحا للالتزامات الدولية ولقرارات  مجلس الأمن الدولي ذات الصلة بمكافحة انتشار الأسلحة النووية".

وكان مجلس الأمن الدولي قد أدان من جانبه التجربة ولوح بإجراءات مناسبة، في إشارة إلى عقوبات إضافية. لكن بيونغ يانغ هددت قبل ذلك باتخاذ خطوات تصعيدية في حال شددت العقوبات المفروضة عليها.

المصدر : وكالات