واشنطن: مواصلة طهران التخصيب استفزاز
آخر تحديث: 2013/2/1 الساعة 09:40 (مكة المكرمة) الموافق 1434/3/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/2/1 الساعة 09:40 (مكة المكرمة) الموافق 1434/3/19 هـ

واشنطن: مواصلة طهران التخصيب استفزاز

نشاط موقع نطنز النووي في وسط إيران أثار قلقا غربيا (الأوروبية-أرشيف)

قالت الولايات المتحدة إن تركيب إيران لأجهزة متقدمة لتخصيب اليورانيوم سيكون "خطوة استفزازية" تمثل انتهاكا جديدا لقرارات الأمم المتحدة بشأن البرنامج النووي لطهران.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني للصحفيين إن التحرك الإيراني لا يمثل مفاجأة، وتوقع أن يؤدي لمزيد من العزلة لإيران عن المجتمع الدولي.

وذكر كارني أن لدى الولايات المتحدة معلومات مفادها أن إيران تريد استخدام أجهزة طرد مركزية متقدمة في موقع نطنز، مؤكدا أنه ليس هناك أي دليل على عدد أجهزة الطرد التي تنوي طهران تركيبها، ولا تفاصيل عن برنامج هذا الاستخدام.

وكانت وثيقة صادرة عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد قالت أمس الخميس إن إيران أخطرت الوكالة -في رسالة بتاريخ 23 يناير/كانون الثاني- بأن أجهزة طرد مركزي من طراز "أي آر 2 أم" سوف تستخدم في وحدة "أي-22" في موقع نطنز لتخصيب اليورانيوم.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر لم تسمه في وكالة الطاقة الذرية أن تلك الأجهزة يمكن أن تستخدم في تخصيب اليورانيوم.

وردا على ذلك، طلبت الوكالة الذرية مزيدا من المعلومات حول هذا الإعلان الذي صدر، بينما تواجه إيران سلسلة عقوبات دولية تستهدف برنامجها لتخصيب اليورانيوم.

ومن ناحية أخرى وفي اليوم قبل الأخير لها في منصبها، قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون أمس الخميس إن نافذة المفاوضات مع إيران بشأن برنامجها النووي لا يمكن أن تبقى مفتوحة فترة طويلة، لكنها امتنعت عن ذكر موعد نهائي.

وقالت كلينتون للصحفيين "لا أعتقد أن النافذة يمكن أن تبقى مفتوحة فترة أطول كثيرا، لكنني لن أحدد لها أياما أو أسابيع أو أشهرا".

يشار إلى أن إيران شددت عدة مرات على أن برنامجها النووي سلمي، ردا على اتهامات غربية لها بالسعي لامتلاك سلاح نووي تحت غطاء هذا البرنامج.

المصدر : وكالات