آثار تفجير سابق اتهمت حركة بوكو حرام بتنفيذه في نيجيريا (الأوروبية-أرشيف)

أعلن الجيش النيجيري الجمعة أنه قتل 17 مسلحا في عمليات على معسكرين لحركة بوكو حرام الإسلامية في معقلها بولاية بورنو شمال شرق البلاد.

وقد شن الجيش الأربعاء والخميس عمليتين مدعومتين بمروحيات هجومية للقضاء على "معسكرات إرهابية لبوكو حرام"، أسفر تبادل إطلاق النار خلالهما "عن 17 قتيلا لدى المتطرفين وسقوط جندي"، كما قال المتحدث باسم الجيش صغير موسى.

وقال موسى "هذا المعسكر كان في الأغلب محصنا وبه منشآت تدريب وترسانة أسلحة وسبل معيشة ومخزن للدواء ومنطقة للسيارات". وأضاف "كان المعسكر يستخدم في الآونة الأخيرة للتدريب وشنّ الهجمات وعمليات القتل والتفجير".

وأوضح المتحدث أن هذه المعسكرات تقع على أراضي محمية سامبيسا الطبيعية وفي غابة رووا. ولم يصدر أي تعليق من بوكو حرام.

وكثيرا ما تحدث الجيش عن مخابئ لبوكو حرام في مناطق سكنية، لكنها المرة الأولى في الفترة الأخيرة التي يتحدث فيها عن وجود معسكرات أو قواعد لها.

وقد أسفرت أعمال العنف المتصلة ببوكو حرام وعمليات قمعها الدامية من قبل قوات الأمن عن سقوط حوالي ثلاثة آلاف قتيل منذ تمرد الجماعة في 2009.

وأعلن الشيخ أبو محمد ابن عبد العزيز، الذي يعتقد أنه قائد بجماعة بوكو حرام، يوم الاثنين وقفا لإطلاق النار من جانب واحد، وحث أعضاء الجماعة على وقف الهجمات التي أدت لمقتل المئات منذ بدء الجماعة العمل المسلح ضد الحكومة في 2009.

وتنقسم نيجيريا -أكبر بلد أفريقي يبلغ عدد سكانه 160 مليون نسمة، والمنتج الأول للنفط في القارة- إلى شمال تسكنه أكثرية مسلمة وجنوب تسكنه أكثرية مسيحية.

المصدر : وكالات